الرياضي

«الرسام» يودع «الليجا»!

برشلونة (د ب أ)

بعد أن حسمت كل صراعات الدوري الإسباني لكرة القدم، من تتويج باللقب إلى المشاركة الأوروبية وحتى تفادي الهبوط، ينتظر أن تسلط الأضواء بشكل أساسي خلال المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من المسابقة، على وداع صانع الألعاب الأسطوري أندريس إنييستا لجماهير برشلونة بعد 22 عاماً قضاها داخل جدران النادي.
وتفتتح منافسات المرحلة اليوم، لكن الأضواء ستسلط نحو المباراة الأخيرة بالمرحلة التي يخوضها برشلونة، البطل، على ملعبه أمام ريال سوسييداد صاحب المركز العاشر، غدا، والتي تشكل مباراة الوداع لإنييستا في آخر ظهور له بقميص برشلونة. وكان إنييستا ( 34 عاما) قد أعلن في وقت سابق رحيله عن صفوف الفريق الكتالوني مع نهاية الموسم بعد أن لعب دورا بارزا في النجاح الذي حققه الفريق لأعوام عديدة، وقد توج معه بتسعة ألقاب في الدوري الإسباني وأربعة في دوري الأبطال وستة ألقاب في كأس ملك إسبانيا، وغيرها. ومن المقرر أن يقدم الجمهور عرضا في المدرجات لتكريم إنييستا في بداية المباراة.
ومع نهاية المباراة، سيتوج برشلونة رسميا بالدوري الإسباني ويحتفل وسط جماهيره بعد أن قدم موسما رائعا ربما لم يشوبه سوى صدمة الخروج من دوري أبطال أوروبا على يد روما الإيطالي، وكذلك تلقي الفريق الهزيمة الأولى له في الدوري خلال الموسم، مطلع الأسبوع الماضي، أمام ليفانتي.
واعترف إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة إنه من المستحيل تعويض إنييستا في صفوف الفريق، وصرح قائلا: دعونا لا نخدع أنفسنا، إنييستا لاعب لا يمكن تعويضه. إنه لاعب يتمتع بسمات من نوع خاص، يصعب علينا تخيل أنه يمكن تكرارها. هذه حقيقة.
وأضاف: عندما يرحل عن الفريق لاعب بهذا المستوى، فيجب السعي إلى تحقيق التوازن، بطرق مختلفة.. نحن نعرف أن برشلونة لديه أسلوب فريد في كرة القدم، وهذا الأسلوب واضح بشكل كبير، ولكن ما يقدمه إنييستا لا يمكن للاعب آخر تقديمه.
وكان برشلونة قد تعاقد مع فيليب كوتينيو من ليفربول الإنجليزي في يناير، ويتوقع أن يحل اللاعب البرازيلي مكان إنييستا في خط الوسط اعتبارا من الموسم المقبل.