الرياضي

«الزمن» يفتتح مونديال «زوارق الفورمولا -1»

زوارق أبوظبي جاهزة لخوض التحدي (الصور من المصدر)

زوارق أبوظبي جاهزة لخوض التحدي (الصور من المصدر)

بورتيماو (الاتحاد)

تشارك زوارق الإمارات ممثلة في فريقي أبوظبي والفيكتوري تيم في الجولة الأولى لبطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 في الموسم الجديد التي تنطلق اليوم في مدينة بورتيماو البرتغالية مع منافسات سباق أفضل زمن، بمشاركة 19 زورقاً من مختلف أنحاء العالم، وتدافع زوارق أبوظبي عن اللقب والثلاثية التاريخية التي سجلها الفريق الموسم الماضي.
ويقود زورق «أبوظبي 5» ثاني القمزي وزورق «أبوظبي 6» بقيادة شون تورنتي وزورق «أبوظبي 35» بقيادة راشد القمزي، فيما يقود الإيطالي اليكس كاريلا زورق «فيكتوري 1»، وأحمد الهاملي زورق «فيكتوري 3».
ويمنح التوقيت الأفضل الزورق الانطلاقة المتقدمة والمتميز في السباق الرئيس غدا، وعلى عكس المواسم السابقة فإن اللجنة المنظمة للجولة الحالية قررت أن تأخير انطلاقة مراحل السباق كافة، حيث تم ترحيل الاجتماع الخاص بالمتسابقين للثانية ظهراً، وأيضاً انطلاقة السباق في السادسة مساء. وتتنافس الزوارق على كورس ومسار السباق على مجري نهر أرادا البرتغالي والمتاخم للمحيط الأطلسي حيث يبلغ طول المسار 1937 متراً، ويشمل 7 نقاط التفاف 6 منها عوامات حمراء وواحدة صفراء. ويبدأ برنامج السرعة مع الاجتماع التنويري والإلزامي لجميع المتسابقين، والذي سيتم من خلاله تزويد المتسابقين باللوائح والنظم الخاصة بالسباق، وأيضاً توضيح المسار، وكذلك استعراض القوانين التي يجب أن يلتزم بها المتسابق، وعدم تجاوزها كي لا يتم شطب نتيجته، ثم تقام التجارب الحرة والتي تستمر لساعة كاملة تستكشف من خلالها الزوارق المسار، وفي المساء تنطلق منافسات سباق أفضل زمن، والتي ستنقسم إلى ثلاث تصفيات، تقام الأولى ومدتها عشرون دقيقة، ويتأهل من خلالها إلى التصفيات الثانية أول عشرة زوارق، والتي يتأهل منها للتصفيات الأخيرة ستة زوارق فقط، حيث ينطلق كل زورق على حدة من خلال دورتين، ويتم تحديد الفائز من خلال إحرازه لأفضل وأسرع دورة في المسار.
وقامت اللجنة المشرفة على السباق والمكونة من الاتحاد الدولي للرياضات البحرية بإلزام المتسابقين بخوض امتحان واختبار الخروج السريع من الماء المعروف باسم الدانكن تيست، وفي هذا الموسم اختلف الامتحان عن المواسم الماضية، حيث خضع كل متسابق لثلاث مراحل مختلفة، أهمها الخروج من الماء بنظارة سوداء ومن دون أكسجين، وهو ما كان تحدياً صعباً أمام كل المشاركين. من ناحيته، كشف سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي عن الجاهزية العالية واكتمال الاستعداد الفني لمتسابقي أبوظبي، وقال: «نريد أن نحقق سرعات كبيرة ومتفوقة كي يكون لنا اليد العليا في السباق الرئيس غداً».
وأضاف: «ننتظر منافسة قوية من ثاني القمزي وشون تورنتي، بينما يحمل راشد القمزي شعلة اكتشاف هذا العالم، وزيادة رصيده من الخبرة بالوصول لأفضل درجات المهارة، والإعداد للمنافسة في المستقبل بهذه الفئة». وتابع: «ثقتنا كبيرة وعالية في المتسابقين، وفي إمكانية أن يحققوا أرقاماً جيدة في السرعة». من جانبها، تسعى زوارق الفيكتوري تيم لتكرار شريط تألقه العام الماضي على مياه نهر أرادا، عندما فاز الفريق بالمركزين الأول والثاني في تصفيات سباق أفضل زمن وقتها ليكون زورق «فيكتوري 4» أول المنطلقين في السباق الرئيس قبل أن تحرمه الأعطال من إكمال السباق، فيما أبعد الانقلاب زورق «فيكتوري 3» من المشاركة في السباق ليسطر الفريق على منصة التتويج وقتها، ويحصل على المركزين الأول والثاني
ويدرك الثنائي الهاملي كاريلا أهمية الفوز، وأخذ الأسبقية والأفضلية في السباق، والذي يعتبر مفتاح الفوز والتألق في السباق الرئيس، خاصة أن المواجهة ستكون أمام فرق ومنافسين من أصحاب خبرات حققوا الكثير من التميز في تاريخ البطولة العالمية.
ويعلم الجهازان الإداري والفني أن الانطلاقة القوية والحقيقية في مشوار اللقب العالمي تبدأ من هذه المرحلة، خاصة أن الفريق وزوارقه أخضعت لتجارب عديدة منذ بداية العام في الإمارات ومن ثم في إيطاليا قبل الوصول إلى مدينة بورتيماو تقام الفريق الفني بتجهيز المحركات، ووقف على المراوح المناسبة للمشاركة اليوم
ويأمل الفريق تحقيق نجاحات واسعة وكبيرة في البطولة العالمية، خاصة بعد التعاقد مع البطل العالمي 4 مرات ويظهر فريق الفيكتوري تيم في المشاركة الحالية بزورق جديد تم تصميم وتصنيعه بالكامل في المؤسسة، ومن المنتظر أن تتركز أنظار المراقبين وعشاق البطولة العالمية على الفريق، بعدما انضم المتسابق الإيطالي اليكس كاريلا إلى صفوف الفريق مؤخراً في الطريق لتحقيق اللقب للمرة الأولى للفريق، وأيضاً معانقة إنجازه العالمي الخامس، بعد الوصول إلى الفوز العالمي الرابع العام الماضي.

بعثة أبوظبي تشكر سلطان بن خليفة
تقدمت بعثة فريق أبوظبي بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، على الدعم الكبير الذي يقدمه للفريق، ووعدت البعثة سموه بتقديم أفضل في هذه الجولة، وأن تكون النتائج على مستوى طموحات الفريق.

القمزي والرقم 35
يشارك راشد القمزي، متسابق فريق أبوظبي، للموسم الثاني على التوالي في فئة الفورمولا-1، ليستمر في رحلة اكتساب الخبرة والتزود بوقود المهارة في هذه المنافسة الصعبة، والتي تحتاج إلى كل عناصر التفوق والتركيز، من أجل الوصول للمراكز الأولى.
القمزي اختار رقم 35 لزورقه في هذا الموسم، والسبب كما يقول لأنه تمكن من إحراز لقب بطولة العالم لزوارق الفورمولا -2 في الموسم الماضي تحت الرقم نفسه، وأضاف: أتفاءل كثيراً بهذا الرقم، وأشارك به في كلتا البطولتين حاليا، زورقي جاهز لتحدي بورتيماو والمنافسة مع بقية الكبار، بالنسبة لي لا أزال في مرحلة اكتشاف هذه البطولة ولكن أنافس من أجل أن أصل إلى المراكز الأولى.
وتابع: حسب خبرتي في السباقات الجميع سيحاول كسر الزمن الأفضل في المحاولة الأولى للتأهل، ولكن تبقى الصعوبة والأرقام في آخر مرحلة من السرعة، والتي تكشف عن من هو بطل السرعة وصاحب الانطلاقة الأفضل في السباق الرئيس. الجدير بالذكر أن القمزي حقق لقبين عالميين في آخر سنتين مع الفريق، حيث أحرز لقب فئة الفورمولا-4 في الموسم قبل الماضي وللمرة الأولى لصالح فريق أبوظبي، قبل أن يتفوق، ويحرز لقب الفورمولا-2 في الموسم الماضي وللمرة الأولى أيضاً، ويعد القمزي ورقة رابحة في صفوف الفريق لما لديه من مهارة وقوة ولياقة.

المحيربي جاهز لـ4
يدخل محمد المحيربي، متسابق فريق أبوظبي، تحدي فئة بطولة العالم لزوارق الفورمولا-4، والتي تقام إلى جانب مونديال الفورمولا-1، ويقود المحيربي زورق «أبوظبي 36»، حيث أحرز المركز الثالث في الموسم الماضي، ويأمل أن يتقدم للأمام ويحرز مركزاً أفضل في هذا الموسم. المحيربي استعد للمنافسة وجاهز لخوض سباقي هذه الجولة، حيث يقام اليوم السباق الرئيس الأول، وغداً السباق الرئيس الثاني. الجدير بالذكر، أن هذه البطولة تقام وبشكل دائم إلى جانب منافسات الفورمولا-1، ويشارك فيها 11 متسابقاً من دول مختلفة، تتقدمهم الإمارات بحضور فريق أبوظبي.