الرياضي

انتصارات الجزيرة تخطف الأضواء في «الناشئين»

الجزيرة سجل انتصارات مميزة في بطولة الناشئين (الصور من المصدر)

الجزيرة سجل انتصارات مميزة في بطولة الناشئين (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

خطفت فرق نادي الجزيرة الأضواء أمس الأول في افتتاح بطولة الناشئين لكرة القدم التي استهلت بها بطولة زايد الرياضية الرمضانية التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
وفي اليوم الأول لمنافسات الناشئين لكرة القدم، وفي فئة تحت 14 سنة، حقق فريق رومانيا «ب» فوزاً قياسياً على أكاديمية ايكول 16- 0 في مباراة من طرف واحد، بينما فاز الجزيرة علي رومانيا «أ»، بهدفين مقابل هدف، وفي فئة تحت 16 سنة أمطر فريق الجزيرة «ب» فريق أكاديمية أفوك بنصف درزن من الأهداف مقابل هدف، بينما أكتسح الجزيرة «أ» رومانيا 7 -1،
وتختتم البطولة اليوم بجولتها الثالثة والأخيرة، الجدير بالذكر أنها المرة الأولى التي تنظم فيها منافسات لفئة الصغار والناشئين في بطولة زايد الرياضية الرمضانية.
وشهد الفريق الركن «م» محمد هلال سرور الكعبي رئيس مجلس إدارة نادي وفندق القوات المسلحة رئيس اللجنة المنظمة لفعاليات بطولة زايد الرياضية الرمضانية المفتوحة، انطلاقة منافسات النسخة 22 من الحدث الرياضي الكبير، في الملعب الخارجي، وأطمأن على اكتمال الترتيبات لانطلاقة منافسات البطولة السنوية والتي تستمر حتى الثالث من يونيو المقبل، التي يتنافس فيها أكثر من 3 آلاف رياضي ورياضية من مختلف الأعمار والجنسيات في 9 ألعاب رياضية جماعية وفرية هي كرة القدم للرجال والسيدات والناشئين، والكرة الطائرة للرجال والسيدات، والسلة للرجال، ومن الألعاب الفردية الجو جيتسو والجودو «رجال وسيدات» والمواي تاي للرجال والشطرنج للرجال والسيدات، والرماية للرجال والسيدات، والسباحة للرجال والسيدات.
وأكد الفريق الركن «م» محمد هلال سرور الكعبي حرص النادي على استمرار البطولة التي انطلقت في تسعينيات القرن الماضي انطلاقا من النهج الوطني للنادي وحرصه على تنظيم المناسبات الرياضية التنافسية والاجتماعية، من خلال التجمعات الهادفة لشريحة الشباب والرياضة ودعم عمليات التنمية الرياضية بشتى الألعاب والرياضات التي تخدم جميع فئات المجتمع، عبر هذه البطولة التي تقام سنوياً في ليالي الشهر الفضيل، والتي تأتي هذه المرة بالتزامن مع عام زايد 2018، والذي تتجسد فيه الكثير من القيم السامية تماشياً مع نهج القيادة الرشيدة ودعما للمبادرات الخيرية.
وأضاف: تأتي انطلاقة منافسات الدور التمهيدي لمختلف البطولات المدرجة في برنامج البطولة السنوية استمرارا لواحدة من أبرز التجمعات الرياضية الرمضانية الشبابية الكبيرة، ذات التاريخ الحافل بالنجاحات، كما أن دورها الكبير في تنمية التفاعل الاجتماعي الرياضي ترجم شعار الرياضة للجميع.
وشكر الكعبي الجهات التي أسهمت في استمرار ونجاح البطولة عبر تاريخها الذي تجاوز العقدين من الزمان، خاصة الشركات الراعية والاتحادات المشاركة التي تمثل الشريك الدائم لنجاحات الأولمبياد الرياضي السنوي الذي تحتضنه عاصمتنا الحبيبة أبوظبي هذا العام بمسمي بطولة زايد الرياضية.

السباحة تعود من جديد بـ4 فئات
تنطلق في الثالثة والنصف عصر اليوم منافسات السباحة لفئة الرجال والسيدات والصغار في المسبح الأولمبي بنادي الضباط، وتستمر حتى قبيل موعد الإفطار، بمشاركة 150 سباحاً، يمثلون نخبة السباحين المواطنين والمقيمين ومن خارج الدولة.
وتم توزيع الـ150 سباحاً على 4 فئات الأربع، وتقام البطولة في يوم واحد، ويتم تحديد الفئات المشاركة قبل بداية المنافسات صباحاً، حيث يتم تقسيم الفئات حسب الأعمار، وتنطلق بمنافسات الصغار من أعمار 7 و8 سنوات، وتتوالي مشاركة الأكبر سناً في المنافسات، وصولاً لمنافسات المحترفين من السباحين المقيدين ضمن الاتحادين المحلي والدولي، ولن يشارك السباحون الهواة في بطولة هذه الفئة لالتزام اللجنة المنظمة على استضافة منافسة ذات طابع احترافي وبمستوى عالٍ في هذا العام.
يذكر أن منافسات السباحة تعود من جديد في بطولة الضباط من خلال بطولة زايد الرمضانية بعد غياب في النسخ الماضية، وحرصت اللجنة المنظمة على عدة هذه الرياضة المهمة جدا في الدولة إلى بطولة زايد الرياضية ذات الطابع الخاص، كما حرصت بشكل كبير على أن تكون المشاركة فيها مكفولة لكل الفئات وفي الوقت نفسه حافظت على قوتها من خلال وجود منافسة خاصة بالمحترفين .
وحرصت اللجنة المنظمة على تقليص أيام المنافسات لأسباب عدة، كان أهمها اقتراب موسم الامتحانات المدرسية لمعظم المشاركين، وهو ما يجعلهم غير قادرين على البقاء إلى وقت متأخر، لذلك تم تنظيم المنافسات عصراً وقبل وقت كافٍ من موعد إفطار رمضان وعدم تمكنهم من الوجود في وقت متأخر بعد الإفطار، نظراً لقدوم معظم المشاركين من خارج أبوظبي، إضافة إلى أن هذا الوقت من العام يعتبر نهاية موسم رياضة السباحة، الطويل، حيث توزعت المنافسات فيه بين محلية وإقليمية وقارية ودولية.

8 فرق في تحدي كرة السلة للرجال
اعتمدت اللجنة العليا المنظمة لبطولة زايد الرياضية بنسختها رقم 22، بطولة كرة السلة للرجال ضمن أجندة البطولة، وتعود كرة السلة للرجال لساحة المنافسات ضمن البطولة، بمشاركة 8 فرق تم تقسيمها إلى مجموعتين، والفرق هي أسيس ليم الأميركي، ليمس الفلبينيا إمارات أستيل، اتصالات، أيفوسا الفلبيني، أبوظبي بولرز السوري، نادي الضباط، وينتظر أنضمام الفريق الثامن قبل انطلاقة المنافسات، ويصعد إلى الدور نصف النهائي أول وثاني كل مجموعة، ويتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية في ختام البطولة 23 مايو الجاري. وأنهت اللجنة المنظمة الاستعدادات لبدء منافسات كرة السلة للرجال، والتي تنطلق غداً الأحد بملعب الخيمة الرمضانية بنادي ضباط القوات المسلحة، وتقام في اليوم الأول أربع مباريات
وقال الفين لوبيز، مشرف منافسات كرة السلة، ضمن بطولة زايد الرياضية: إن منافسات السلة تقام بنظام المجموعتين اللتين، حيث تلعب كل مجموعة دوري من دور واحد، ويلعب بطل المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية فيما يواجه متصدر الثانية ثاني الأولى، ويتأهل الفائزان من مباراتي نصف النهائي إلى المباراة النهائية.
وأضاف: اللجنة المنظمة سعت لتسهيل كل الأمور على الفرق المشاركة في البطولة والتي حرصت الفرق المشاركة علي الوجود فيها للسمعة الطيبة التي تتمتع بها بطولة زايد الرمضانية، ما تمتلكه البطولة من شهرة واسعة خاصة في جميع المنافسات الرياضية، ويشارك بها كل عام فرق من العيار الثقيل تضم لاعبين على مستوى عال في جميع المناشط، مشيراً أن التوقعات هائلة بحضور جماهيري مكثف على مدار أيام البطولة، كما وفرت اللجنة المدرجات المخصصة لاحتضان أكبر عدد من الجماهير لمتابعة مباريات السلة. وأضاف: الترتيبات جيدة، وكل الجهات قامت بالمطلوب منها على جميع الصعد، تنظيمياً أو إداريا، حتي يكون الحدث السنوي الذي يمثل تظاهرة رياضية كبيرة وذات تاريخ ممتد لـ22 سنة تكون في أبهى صورة، وأشاد بالدور الذي تقوم به اللجنة العليا المنظمة، مشيراً إلى أن التعاون والانسجام بين اللجنة والفرق المشاركة في جميع المنافسات، يمثل مصدر نجاح للبطولة على مدار النسخ الماضية.