الاقتصادي

«سياحة دبي» تضيف تصنيفاً للمنشآت الفندقية التراثية

نزل بارجيل التراثي في دبي (تصوير محمد حنيفة)

نزل بارجيل التراثي في دبي (تصوير محمد حنيفة)

محمود الحضري (دبي) - تعتزم دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي إصدار تصنيف خاص للمنشآت الفندقية التراثية، وفقاً للضوابط التي تحددها البلدية للمنشآت التاريخية التي تعبر عن تاريخ التراث المحلي لدولة الإمارات، بحسب ماجد المري مدير إدارة تصنيف الفنادق بالدائرة.
وقال المري في تصريحات لـ الاتحاد”، عقب افتتاح “نزل بارجيل” بدبي أمس، إن التصنيف الخاص بالمنشآت الفندقية التراثية والتاريخية بدبي هو الأول من نوعه في المنطقة، حيث يختص بالفنادق والنزل التي تقع ضمن مناطق تراثية وتاريخية، على أن تكون بالأساس مباني قديمة، مزودة بخدمات حديثة.
وأوضح أن هذا النوع من الفنادق يأتي ضمن 18 فئة جديدة في تصنيف الفنادق بدبي، والتي تدخل حيز التنفيذ العام الجاري، بما في ذلك فئات فنادق الصحراوية والبرية وفنادق المطارات، والشواطئ، وغيرها.
ولفت إلى أن فئة الفنادق التراثية تتضمن نوعين، هما فندق “تراثي تاريخي” والذي يتضمن معايير تراثية وضمن مجمع للمباني التاريخية، وآخر مسماه “فندق ذو طابع تراثي”. وبين المري أن عدد المنشآت الفندقية من فئة “فندق تراثي تاريخي”، بلغ حاليا خمس منشآت، موزعة على مناطق الشندغة والفهيدي والأحمدية التراثية التاريخية، بينما هناك فندقان من النوع الثاني “فندق ذو طابع تراثي”.
وأوضح أن تعريف الفندق التراثي، هو أن تكون المنشأة ذات طابع تراثي وتقع ضمن المباني المصنفة بأنها مبان تاريخية تراثية، من الجهات المختصة.
وافتتحت دائرة السياحة والتسويق التجاري “نزل بارجيل” التراثي للضيافة بتصاميمه المعمارية التقليدية وأجواء الضيافة العربية، التي تعكس الثقافة والعادات المحلية، وتديره “بلانت للضيافة” ويضم تسع غرف تاريخية، و”نزل بارجيل” هو رابع فندق تراثي تاريخي ضمن محفظة بلانت للضيافة، مع “أربيان كورتيارد”.
وأكد المري دور دائرة السياحة في تعزيز مفهوم التراث الإماراتي من خلال قطاع الضيافة.
ولفت إلى أن افتتاح “نُزل بارجيل التراثي” في الشندغة، جزء أصيل من هذا الدور، والذي سيتيح الفرصة للزوار والمقيمين إمكانية معايشة التراث والعودة إلى الماضي، وهي خطوة جديدة انتهجتها الدائرة في نظام تصنيف الفنادق الجديدة واستحداث فئة التراث العمراني، إلى جانب الفئات الأخرى ذات الطابع التراثي وتقع ضمن المباني المصنفة بأنها مبان تاريخية تراثية.
ونوه المري إلى أن الفندق سيعزز مفهوم الحفاظ على التراث المحلي، لافتا إلى زيادة الإقبال من قبل الزوار خلال الفترة الماضية على المواقع التراثية في دبي.
التراث الوطني
وأكد أن هناك اهتماما كبيرا بين السياح القادمين إلى دبي للتعرف والاطلاع على الثقافة الإماراتية والتقاليد، حيث سيلبي “بارجيل التراثي” هذا الطلب.