الاقتصادي

اليابان تعتزم فرض رسوم رداً على الولايات المتحدة

طوكيو (رويترز)

قالت هيئة الإذاعة اليابانية أمس الخميس، إن اليابان تدرس فرض رسوم على صادرات أميركية قيمتها 409 ملايين دولار، رداً على رسوم على واردات الصلب والألومنيوم فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وقالت الهيئة، إن الحكومة تستعد لإخطار منظمة التجارة العالمية بالخطة، وهو إجراء ضروري بموجب قواعد التجارة العالمية.
ومن المرجح أن يكون التحرك جزءاً من جهود لدفع واشنطن لإضافة اليابان إلى قائمة الدول المعفاة من الرسوم الأميركية.
والرسوم التي تعتزم طوكيو فرضها على الصادرات الأميركية مكافئة من حيث القيمة للرسوم الجمركية التي فرضتها واشنطن.
وقال مسؤول حكومي، إنه في الوقت الذي تدرس فيه طوكيو اتخاذ إجراء ما استنادا إلى قواعد منظمة التجارة العالمية، فإن قراراً نهائياً لم يتخذ بعد بشأن رد بالمثل.
وقال المسؤول الذي تحدث لرويترز بشرط عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالحديث علناً «لم يصدر قرار بعد بشأن أي رد فعل معين يجب أن نتخذه.
نفحص أثر الرسوم الأميركية على الشركات اليابانية، وندعو واشنطن إلى عرض إعفاء على اليابان».
واليابان هي الحليف الوحيد الكبير لواشنطن الذي لم يحصل على إعفاء من قرار الرسوم الذي أصدره ترامب مما أحدث صدمة للكثير من صانعي السياسات بالنظر إلى العلاقات الوثيقة بين رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الأميركي.