دنيا

فتاوى يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

الإمساك عند ثبوت شهر رمضان

* من نام ولم يثبت عنده الشهر، فاستيقظ بعد الفجر وأخبر بدخول رمضان، فهل يصح صومه؟ وهل عليه أن يمسك سائر يومه؟
-لا يصح صوم من لم ينو الصيام قبل الفجر، حيث لم يثبت رمضان عنده، ولذا يجب عليه قضاء ذلك اليوم، قال العلامة خليل رحمه الله: «وصحته مطلقاً بنية مبيتة أو مع الفجر»، ويجب الإمساك إذا ثبت رمضان بقية ذلك اليوم، إلا إذا كان مسافراً أو حائضاً طهرت أثناء النهار، قال العلامة ابن أبي زيد القيرواني، رحمه الله، في رسالته: «ومن أصبح فلم يأكل ولم يشرب، ثم تبين له أن ذلك اليوم من رمضان لم يجزه، وليمسك عن الأكل في بقيته ويقضيه، وإذا قدم المسافر مفطراً أو طهرت الحائض نهاراً فلهما الأكل في بقية يومهما»، أما إذا أكل أو شرب بعد إمساكه فعليه الكفارة، قال العلامة خليل، رحمه الله في مختصره: «وإن ثبت نهاراً أمسك، وإلا كفر إن انتهك». والله تعالى أعلم

شعور الصائم بطعم الأبخرة

* كانت تطبخ الطعام فشمته، فأحست بطعمه هل هذا من المفطرات؟ وهل للعطور والبخور ورائحة الطعام نفس الحكم؟
- إذا وصل بخار القدر أو دخان البخور للحلق باستنشاق مقصود فسد الصوم، قال العلامة الدسوقي رحمه الله في حاشيته على الشرح الكبير: «واعلم أن محل وجوب القضاء بوصول البخور وبخار القِدْر للحلق إذا وصل باستنشاق، سواء كان المستنشق صانعه أو غيره، وأما لو وصل واحد منهما للحلق بغير اختياره فلا قضاء لا على الصانع، ولا على غيره على المعتمد». والله تعالى أعلم