عربي ودولي

مقتل مدني وإصابة آخر بلغم «حوثي» في الجوف

صنعاء (الاتحاد)

لقي مواطن يمني مصرعه وأصيب آخر، أمس الأربعاء، بانفجار لغم زرعته ميليشيات الحوثي الإيرانية في محافظة الجوف شمال شرق البلاد. وذكرت مصادر محلية في الجوف، أن المواطن سعيد محمد الشتوي قتل وجرح والده عندما انفجر بهما لغم أرضي كانت ميليشيات الحوثي زرعته في طريق عام بمديرية خب الشعف شرق المحافظة حيث تدور معارك عنيفة بين الحوثيين والقوات الحكومية منذ أواخر 2015. وكانت مواطنة يمنية قتلت، مساء الثلاثاء، بانفجار لغم زرعته ميليشيا الحوثي في منطقة كرش بمحافظة لحج الجنوبية.
وأودت الألغام التي زرعها الحوثيون في مناطق الصراع باليمن بحياة مئات الأشخاص وتسببت بإصابة 814 شخصاً بإعاقات دائمة بينهم 374 معاقاً بُترت أطرافهم. وبحسب مدير المركز اليمني لمكافحة الألغام، العميد الركن أمين العقيلي، فإن ميليشيات الحوثي الانقلابية زرعت أكثر من 500 ألف لغم في مناطق متفرقة في البلاد الغارقة قي الصراع منذ أكثر من ثلاث سنوات. ونزعت القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي نحو 300 ألف لغم من المناطق المحررة في جنوب وشرق البلاد.
من جانب آخر، واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية عمليات النهب والسلب التي تمارسها بحق مؤسسات الدولة في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، منذ انقلابها على الشرعية في البلد. وقال مصدر محلي في المحويت، إن قيادات حوثية قامت بنهب كميات من المعدات والكابلات الخاصة بمؤسسة الاتصالات السلكية واللاسلكية في مديرية الرجم، وأخرى تابعة لمؤسسة الكهرباء، مضيفا أن الميليشيات الانقلابية تقوم بعملية نهب منظمة من أجل نهب وتدمير مؤسسات الدولة في المحويت. وأضاف أن النقاط التفتيشية التي نصبتها الميليشيات تحت مبرر الحماية تقوم بعمليات النهب والسرقة وابتزاز المواطنين والمارين عبرها.