عربي ودولي

الجيش اليمني يحرر منطقة «العطفين» في صعدة

مقاتلان يمنيان يطمسان شعار الحوثيين المعروف بالصرخة ويرفعان شعار «ألوية العمالقة» في منطقة الحيمة الساحلية المحررة مؤخراً جنوب محافظة الحديدة (الاتحاد)

مقاتلان يمنيان يطمسان شعار الحوثيين المعروف بالصرخة ويرفعان شعار «ألوية العمالقة» في منطقة الحيمة الساحلية المحررة مؤخراً جنوب محافظة الحديدة (الاتحاد)

عقيل الحلالي (صنعاء)

حقق الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي، أمس، تقدماً ميدانياً جديداً ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية الانقلابية في محافظة صعدة «معقلها في أقصى شمال البلاد». وذكر المركز الإعلامي للجيش اليمني، مساء الأربعاء في بيان، أن القوات حررت منطقة العطفين بمديرية كتاف والبٌقع شمال شرق صعدة. ونقل البيان عن قائد محور صعدة، العميد عبيد الآثلة، قوله إن قوات الجيش تمكنت بعد عملية عسكرية مباغتة من تحرير تباب عجاج وخشم أضيق وجبل البرق الأحمر في منطقة العطفين القريبة من مركز مديرية كتاف، كبرى بلدات محافظة صعدة.
وأكد العميد الآثلة تكبد ميليشيا الحوثي «خسائر بشرية ومادية كبيرة» خلال المواجهات، فيما أشار البيان إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، إضافة إلى أسر عنصرين آخرين من قبل القوات الشرعية التي استولت على كميات من الذخائر والأسلحة المتنوعة خلفتها الميليشيات قبل فرارها من المواقع المذكورة. وأضاف: «تواصل قوات الجيش التقدم بثبات صوب مركز مديرية كتاف الذي أصبح في مرمى نيران أبطال الجيش». وتشهد محافظة صعدة الحدودية مع السعودية معارك شرسة في خمس جبهات رئيسية، أحدثها جبهتا رازح والظاهر القريبتين من جبال مران في حيدان، معقل زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي.
وجددت مقاتلات التحالف العربي، أمس، غاراتها على الحوثيين في صعدة، وقصفت خمسة مواقع متفرقة في منطقة المهاذر بمديرية سحار وسط المحافظة، بحسب إفادات سكان محليين. إلى ذلك، قتل خمسة من عناصر ميليشيات الحوثي وأصيب آخرون أمس الأربعاء في هجوم شنه مقاتلو المقاومة الشعبية في محافظة البيضاء وسط اليمن. وقال قيادي ميداني بالمقاومة في البيضاء، إن مقاتلي المقاومة شنوا في وقت مبكّر الأربعاء هجوماً عنيفاً على مواقع تابعة لميليشيات الحوثي في بلدة ذي ناعم وسط المحافظة، مشيراً إلى أن الهجوم استهدف مواقع الحوثيين في شعاب ناصر، المختبي، كعواش، القوس، والعدية، وأسفر عن مصرع خمسة على الأقل من عناصر الميليشيات وجرح آخرين.
وإلى جانب المقاومة الشعبية التي تنشط منذ سنوات في مديريات ذي ناعم والزاهر والقريشية، وسط وشمال غرب البيضاء، يخوض الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي منذ أسابيع معارك شرسة ضد ميليشيا الحوثي في مديريتي الملاجم والسوادية الشماليتين بعدما حرر مطلع العام الجاري أجزاء واسعة من مديريتي نعمان وناطع في شمال شرق المحافظة. وتفقد محافظ البيضاء، صالح الرصاص، أمس الأربعاء، الخطوط الأمامية لقوات الجيش في منطقة فضحة بالملاجم، وزار بعض المواقع والمناطق المحررة في مديرية ناطع المجاورة. وأشاد الرصاص بالانتصارات التي حققها اللواء 173 مشاة بإسناد من التحالف العربي في البيضاء، مثمنا دور التحالف في إسناد ودعم الشرعية في اليمن.
من جانب آخر، أفادت مصادر عسكرية يمنية أمس الأربعاء بأسر 63 من عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية خلال محاولتهم الفرار من المناطق المحررة في جبهات الساحل الغربي، ليرتفع إلى أكثر من 186 عدد أسرى الحوثيين خلال ثلاثة أيام. وذكرت المصادر أن قوات المقاومة الوطنية وألوية العمالقة المسنودة من القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي في اليمن أسرت الأربعاء 63 من عناصر ميليشيات الحوثي خلال محاولتهم الفرار من مديريتي موزع والوازعية غرب محافظة تعز، وجبال كهبوب والعمري المطلة على الساحل الغربي للبلاد. وأوضحت أن معظم الأسرى ينتمون لأسر تحتل مناصب قيادية في جماعة الحوثي الانقلابية. وكانت قوات المقاومة وألوية العمالقة أسرت يوم الاثنين أكثر من 80 من عناصر ميليشيات الحوثي في مديريتي موزع والوازعية، بينما سلم أكثر من 26 حوثياً أنفسهم، يوم الثلاثاء، لقوات الشرعية في مديرية جبل حبشي غرب مدينة تعز.وعثرت ألوية العمالقة، أمس، على معمل لصناعة المتفجرات والألغام تابع لميليشيات الحوثي بإحدى المدارس في مديرية موزع المحررة.