صحيفة الاتحاد

الرياضي

العين والظفرة.. الظهور الأول لـ«خليل وجوكيكا» في «المواجهة الثالثة»

 العين يواجه الظفرة للمرة الثالثة هذا الموسم (الاتحاد)

العين يواجه الظفرة للمرة الثالثة هذا الموسم (الاتحاد)

معتصم عبدالله (دبي)

تختتم مواجهات دور الستة عشر لأغلى البطولات«كأس رئيس الدولة»، بإقامة ثلاث مباريات اليوم، تجمع العين والظفرة على ملعب محمد بن زايد بنادي الجزيرة، وبني ياس والوصل باستاد خليفة بن زايد بالعين، والنصر ودبا على ملعب خالد بن محمد بنادي الشارقة، في انتظار إعلان الأندية الثلاثة التي تكمل عقد المتأهلين الى الدور ربع النهائي«دور الثمانية»، والذي تسحب قرعته منتصف الأسبوع المقبل بمقر اتحاد الكرة في دبي، بحضور ممثلي الأندية.
وتتجه الأنظار إلى مواجهة العين والظفرة، والتي تعد الثالثة بين الفريقين خلال الموسم الحالي، بعد تفوق«الزعيم»7-1 في مسابقة كأس الخليج العربي، و2-1 في الظفرة في الدور الأول لدوري الخليج العربي، الى المشاركة الأولى والمرتقبة لمهاجم«البنفسج» الجديد أحمد خليل المنتقل من صفوف نادي الجزيرة، في المقابل ستكون مباراة اليوم الأولى للظفرة تحت قيادة مدربه الجديد المقدوني جوكيكا مدرب حتا السابق، والذي تولى المهمة حديثاً خلفاً للسوري محمد قويض المستشار الفني للفريق.
وتبدو«الفوارق شاسعة» بين العين الساعي في مباراة الليلة لاستمرار النتائج الإيجابية للفريق، والتي كفلت له انتزاع صدارة الدوري بفوزه الأخير على مضيفه الوصل 3-1 في دبي، والظفرة الراغب بدوره في ظهور قوي للفريق في«البطولة الأغلى»، بعد خروجه صفر اليدين من كأس الخليج العربي باحتلاله المركز الأخير في ترتيب المجموعة الأولى، علاوة على احتلاله المركز الأخير في ترتيب الدوري.
وتشهد المباراة الثانية، والتي تنطلق في ذات توقيت مباراة العين والظفرة، مواجهة مثيرة بين بني ياس متصدر ترتيب أندية دوري الدرجة الأولى، والوصل صاحب المركز الثالث في ترتيب أندية المحترفين. ويتطلع«السماوي» الذي دعم صفوفه خلال الانتقالات الشتوية بضم الايفواري مانوتشو بديلاً للنيجيري ايباجوا، إلى استعادة ذكريات«المحترفين» والثأر لخسارته أمام ذات المنافس 0-2 الموسم الماضي على ملعب خليفة بن زايد بنادي العين، بدوره يرغب«الإمبراطور»الخروج من دوامة النتائج السلبية التي لازمت الفريق خلال مبارياته الأربع الأخيرة في منافستي كأس ودوري الخليج العربي، بحجز بطاقة التأهل الى ربع النهائي وتعويض جماهيره فقدان صدارة الدوري.
وتسدل مباراة النصر ودبا الفجيرة بالشارقة، الستار على مواجهات دور الستة عشر، وتشعل رغبة الاستمرار في مشوار المسابقة التنافس بين الفريقين، حيث يتسلح«العميد» برصيد نتائجه الإيجابية في المواجهات المباشرة مع»النواخذة«بما فيها الفوز في آخر مباراة جمعت الفريقين في مسابقة كأس رئيس الدولة موسم 2006- 2007 بنتيجة 5-1، فيما يتطلع دبا تحت قيادة الثنائي البرازيلي رودولفو ودياجو اللذين قدما مردوداً جيداً في الظهور الأول مع الفريق أمام الوحدة في الدوري، الى مواصلة ظهوره القوي في الموسم الحالي بعد تأهله ربع نهائي كأس الخليج العربي، علاوة على احتلاله المركز التاسع في ترتيب دوري الخليج العربي.

الشحات: لا بديل عن الفوز
العين (الاتحاد)

شدد المصري حسين الشحات، لاعب العين، على أهمية الفوز في مباراة فريقه القادمة أمام الظفرة، مؤكداً: «ندرك جيداً مدى أهمية المسابقة التي تعد أغلى البطولات، كونها تحمل اسم رئيس الدولة «حفظه الله»، لذلك نحن مطالبون بإظهار أفضل ما لدينا ودخول المواجهة بتركيزٍ عالٍ ورغبة كبيرة حتى نتمكن من تحقيق أهدافنا، والمتمثلة في متابعة انتصاراتنا والتأهل إلى ربع النهائي».
وحول انسجامه السريع مع لاعبي العين، قال: «سبق وأن ذكرت أن العين نادٍ كبير وتابعت الفريق لفترة وجيزة، وعندما انضممت إلى صفوف الفريق، حظيت بترحيب لافت من جميع زملائي اللاعبين، وعشت أجواء العائلة الواحدة في النادي، خصوصاً أن الفريق يضم لاعبين على مستوى عالٍ من الاحترافية في التعامل، وكذلك مدرباً رائعاً، وأحمد الله كثيراً الذي وفقني في الظهور الأول مع العين والذي شهد أول أهدافي».
وعن فريق الظفرة، قال: «الحقيقة أن المدرب أوضح لنا كافة الأمور المتعلقة بالفريق المنافس، وبغض النظر عن وضعه في آخر جدول ترتيب مسابقة الدوري، فإننا ندرك تماماً بأن مباريات الكؤوس دائماً ما تكون مختلفة، والفريق الأكثر عطاءً يكون الأقرب للتأهل دائماً، لذلك سنعمل على إظهار أفضل ما لدينا ونحترم طموح منافسنا، ونأمل أن نوفق في التأهل والاستمرار في تحقيق النتائج القوية».

زوران: العين جاهز لجميع التحديات
العين (الاتحاد)

قال الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني للعين، إن أحمد خليل مهاجم فريقه الجديد جاهز لكل التحديات، لذلك سيدخل ضمن قائمة خياراته في مباراة اليوم أمام الظفرة في ثمن نهائي بطولة كأس رئيس الدولة.
وأكد زوران في حديثه خلال المؤتمر الصحفي التقديمي للمباراة، إن هدف فريقه الأساسي في أهم بطولة بالموسم الحالي والتي سيستهلها بمواجهة الظفرة يكمن في تحقيق الفوز، الأمر الذي يفرض عليهم التعامل بتركيز تام مع المباراة، خصوصاً أن المساحة الزمنية للاستشفاء من الجهود الكبيرة التي بذلها الفريق في مباراته الماضية أمام الوصل لم تكن كافية.
وأكمل: مطالبون بأن نستهل المواجهة بصورة جيدة، ونعمل على متابعة المستوى القوي الذي ظهر عليه العين في مباراته الأخيرة على ملعب زعبيل.
وتعليقاً على سؤال حول إن كانت الوفرة العددية في الخيارات ستسبب مشاكل بالنسبة له في وضع التشكيلة المناسبة، على عكس المرحلة الماضية التي عانى خلالها من ظروف الغيابات، قال: «أعتقد أن أي مدرب يتمنى أن يكون لديه وفرة من اللاعبين، وحالياً فريقي جاهز تماماً للتحديات القادمة بعد عودة المصابين، وشخصياً أقف على مدى جاهزية لاعبي فريقي خلال عطائهم في الحصص التدريبية بالإضافة إلى مردودهم في المباريات الرسمية، وأسعى دائماً إلى وضع أفضل الخيارات، وأدرك بأنني لا أستطيع إرضاء كل اللاعبين، لأنني مطالب باختيار 11 لاعباً فقط ويتوجب على الجميع إظهار روح القتال والتعامل بالتركيز المطلوب، وهناك عدة بطولات ينافس الفريق عليها والفرصة ستتاح لعدد منهم في بطولة كأس الخليج العربي.
وعن قراءته لفريق الظفرة، قال:«سنبذل قصارى جهودنا من أجل الفوز والتأهل مع الاحترام لطموحاته، وأعتقد أن الظفرة يلعب كرة قدم جيدة بغض النظر عن موقعه على لائحة ترتيب مسابقة الدوري، وجميع الفرق تحرص على إظهار أفضل ما لديها أمام العين، ولكن أعتقد أن وضعنا الآن أفضل بكثير مما كان عليه في النصف الأول من الموسم».

جوكيكا: نبحث عن «شخصية» الفريق
محمد سيد أحمد (أبوظبي)

اعترف المقدوني جوكيكا مدرب الظفرة الجديد بصعوبة إحداث تغيير قبل مواجهة العين، لتسلمه مهمة تدريب الفريق قبل 4 أيام من المباراة، وذكر أنه ينتظره عمل كبير، وهو مطالب خلاله بإيجاد حلول سريعة، تمكن الفريق من العودة إلى الطريق الصحيح.
وقال: بدايتي مع الظفرة ليست سهلة، لأن مواجهة العين متصدر الدوري في غاية الصعوبة، ومع ذلك فإن الأهم هو التركيز على فريقي حتى يتعرف اللاعبون على فلسفتي الكروية، وركزت علي إيجاد حلول بأسرع وقت ممكن، والتنظيم في الفريق سيكون مختلفاً عن الفترة الماضية.
وأضاف: سنتعامل مع كل مباراة حسب طبيعة المنافس، ويجب أن نجد حلاً لعلاج عدم وجود صانع ألعاب، وسأعمل على الاستفادة من العناصر الموجودة. وشدد جوكيكا: إذا لم تثق بأنك قادر على الفوز يجب ألا تلعب كرة القدم، المباراة صعبة ولا نريد أن نتحدث عن عذر أننا نلعب أمام العين، سنقاتل ونتقبل المفاجآت، والأهم أن نعطي انطباعاً جيداً، وأن نثبت قدرتنا على الذهاب بعيدا بغض النظر عن النتيجة، وواصل: هناك خياران عندما تلعب مع العين، تخسر بنتيجة كبيرة وأنت تتفرج أو تختار أن تخسر بنتيجة قليلة، وتقدم عرضاً جيداً، وبالنسبة لي الخيار الثاني أفضل لأنه يمثل المستقبل.
وتابع جوكيكا: الظفرة لا يستحق أن يكون في الوضع الحالي، قياسا بنوعية اللاعبين والنظام في النادي، الفريق يستحق أن يكون في موقع أفضل، لا بد أن نرسم طريقاً لتكون للفريق شخصية.

برانديلي: واثق من «النصر» على دبا
وليد فاروق (دبي)

عبر الإيطالي تشيزاري برانديلي، مدرب النصر، عن تفاؤله وثقته في قدرة «العميد» على تجاوز عقبة فريق دبا في منافسات دور الـ16 لبطولة كأس رئيس الدولة، والتأهل إلى الدور ربع النهائي للبطولة، مؤكداً صعوبة المواجهة في هذه المرحلة من مسيرة الفريق، لكن ثقته نابعة من عطاء اللاعبين وتركيزهم وتصميمهم على تجاوز هذه المباراة والتأهل إلى الدور التالي.
وقال برانديلي: «لدي قناعة تامة بقدرة فريقي على تحقيق الفوز والتأهل للدور التالي، صحيح أننا سنواجه فريقاً متطوراً، وهناك تغيير كبير في أدائه بعد ضم تدعيم صفوفه بلاعبين جدد، لكننا سنحاول بذل أقصى جهد ممكن والوصول إلى أعلى معدلات التركيز من أجل الفوز والتأهل».
وأشار إلى أن من حسن حظ النصر تماثل عدد من عناصر المهمة للشفاء، وقدرتهم على المشاركة في اللقاء، وهم البرازيليان فاندرلي ومارسيلو سيرينو، وكذلك جاسم يعقوب، وهو ما يمثل تدعيماً مهماً للفريق في هذه المباراة.
وأكد برانديلي أن تقبل النقد والضغوط التي تسببت فيها الخسارة الأخيرة لجماهير «العميد» جزء أساسي من عمله باعتباره مدرباً محترفاً، مشيراً إلى أنه حضر من بلد «إيطاليا» تمثل فيه الضغوط أمراً أساسياً يومياً، وأن جزءاً من مهمته تقبل هذه الضغوط والتعامل معها، مبيناً أن لديه هدفاً أساسياً وهو إعداد فريق متطور للمستقبل، وفي الوقت نفسه تحقيق نتائج طيبة والفوز في المباريات.
وكرر مدرب النصر تأكيداته أن الفترة الماضية كانت تمثل ظرفاً استثنائياً للفريق بسبب كثرة الإصابات، مشيراً إلى أنه ما زال متمسكاً برأيه في أن النصر لا يخشى أي فريق، وفي حال اكتمال تشكيلته الأساسية فلن يستطيع أي فريق الفوز عليه، ولكن في ظل غياب 6 أو 7 لاعبين فإن الأمور تكون معقدة.
ودافع برانديلي عن لاعبيه، نافياً عنهم تسببهم في حدوث الإصابات، مؤكداً أنهم لاعبون محترفون وملتزمون سواء داخل الملعب أو خارجه، صحيح أنه لا يتابعهم خارج النادي، ولكنه واثق من التزامهم داخل الملعب وخارجه.

رودولفو: نتطلع إلى استعادة «الصلابة المفقودة»
دبي (الاتحاد)

أكد الأرجنتيني رودولفو مدرب الوصل، أهمية استعادة«الصلابة المفقودة» لفريقه في المباريات الأخيرة على مستوى خطي الهجوم والدفاع، خلال مواجهة منافسه بني ياس في دور الستة عشر لمسابقة كأس رئيس الدولة، وقال«اعتدنا عند التعرض لكبوة العودة بسرعة، وعلينا الاستفادة من خسارة العين الأخيرة في الدوري والأولى في مشوار الفريق في البطولة»، لافتاً الى حرص الفريق والجهاز الفني على العمل بروح الفريق وبشكل جدي، من أجل العودة بصورة أفضل وأداء جيد.
وأضاف«نواجه فريقاً جيد جداً، قدم نتائج إيجابية في دوري الدرجة الأولى، وهو يؤدي بشكل مميز تحت قيادة مدرب يعرف أجواء المنافسات المحلية، علاوة على تميز وخبرة لاعبيه، ونتطلع الى الظهور بشكل أفضل، واللعب بحذر»، منوهاً الى العمل المستمر من قبل الجهاز الفني مع اللاعبين في أعقاب اهتزاز مستوى الفريق في المباريات الأخيرة على مستوى مسابقة كأس الخليج العربي والدوري، حيث استقبلت شباك الفريق 12 هدفاً في آخر اربع مباريات، وتابع:«قلقي الحالي طبيعي في ظل ارتفاع نسبة الأهداف التي استقبلتها شباك الفريق، ولا أريد إلقاء اللائمة على خط بعينه، فكل الفرق تتعرض لاهتزاز المستوى ولكن من المهم ألا تستمر طويلاً، وأن نستعيد سريعاً الصلابة المعروفة عن أداء الفريق».
وكشف رودولفو عن جاهزية جميع عناصر الفريق، بما فيهم عبدالله النقبي الغائب عن مباراة العين بداعي الإصابة، والأسترالي كاسيرس الذي شارك في الحصة الثانية للمباراة، وذكر أن الفرصة متاحة للجهاز الفني لدراسة الخيارات المتاحة بشكل جيد، من أجل اختيار اللاعبين الأجنبيين في التشكيلة أمام بني ياس حسب لوائح البطولة.

جوران: ندافع عن حظوظنا في التأهل
عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد الصربي جوران المدير الفني لبني ياس، أنه يدرك جيداً حجم الترشيحات الكبيرة التي تصب في مصلحة فريق الوصل للفوز بمباراة اليوم، التي وصفها بالمهمة في مسيرة بني ياس بالموسم الحالي مضيفاً: «نعم تنتظرنا مباراة قوية أمام فريق يتمتع بمستوى فني كبير، ويملك لاعبين أجانب أصحاب مهارات فردية مميزة، بالتأكيد الوصل هو المرشح الأول للفوز، لكنني في الوقت ذاته أثق بفريقي وحظوظه في الفوز والتأهل إلى الدور المقبل، حيث نملك فريقا يضم مزيجاً من لاعبي الخبرة والشباب، جميعهم جاهزون لخوض هذه المباراة».
وعن تصدر فريقه دوري الدرجة الأولى قال جوران: «بالتأكيد راضٍ عن العروض التي قدمها الفريق، وبالأخص في المباراتين الأخيرتين، لأن تصدر دوري الدرجة الأولى، من شأنه أن يمنح اللاعبين دفعة معنوية كبيرة في مباراة اليوم».
وعن قدرة المحترف العاجي مانوتشو الذي تم التعاقد معه مؤخراً على خوض المباراة، أكد جوران جاهزية اللاعب التامة للمشاركة لكونه جاء من الاتحاد السكندري، وهو على أتم الجاهزية الفنية والبدنية، مشيراً إلى أن التعاقد مع اللاعب جاء نظراً لمعاناة المحترف السابق النيجيري ايباجوا من الإصابة التي حالت من دون استمراره مع الفريق في المرحلة المقبلة.

كاميلي: نسـعى للتخلص من «الكابوس»
فيصل النقبي (الاتحاد)

أعرب البرازيلي باولو كاميلي، مدرب دبا الفجيرة عن أمله في عودة فريقه للانتصارات مجددا من بوابة النصر في كأس رئيس الدولة رغم صعوبة المهمة.
وقال كاميلي، إن فريقه جاهز من كل النواحي من أجل تقديم مباراة فنية جيدة أمام منافس جيد، ويؤدي بطريقة قوية، مشيرا الى أن مباريات خروج المغلوب دائما ما تحفل بالإثارة.
وأضاف: «نأمل أن نتأهل لدور الثمانية، وأن نقدم أداء جيدا أمام النصر، وأن نتخلص من كابوس النتائج السلبية الأخيرة لنا في الدوري.
وأكد كاميلي جاهزية كل لاعبيه، خاصة مع عودة اللاعب عبدالرحيم أهلي ليكون من ضمن الخيارات الرئيسة بعد غيابه عن لقاء الوحدة بسبب بند الإعارة، وجاهزية البرازيلي رودولفو الذي تعرض لكدمة بسيطة لن تمنعه من خوض اللقاء.
وأشار كاميلي الى أن الفريق لديه مشكلة واحدة، وهي إضاعة الفرص السهلة أمام مرمى المنافسين، وهي سبب رئيس في الخسارة الأخيرة.
وأضاف:«تطورنا من ناحية صناعة الفرص فلدينا فرص سانحة للتسجيل في كل مباراة، ونعمل بقوة على حل مشكلة إضاعة الفرص، ونملك لاعبين جيدين وخاصة البرازيلي أكوستا المهاجم الصريح الذي شارك بفعالية أمام الوحدة، رغم الفترة الزمنية القصيرة التي سبقت انضمامه للفريق».