الإمارات

ضباط شرطة العاصمة يدعون الجمهور لتحميل «تطبيقها الذكي»

تطبيق شرطة أبوظبي يوفر وقت وجهد الجمهور في تجديد ملكية السيارات ورخص القيادة ( الاتحاد)

تطبيق شرطة أبوظبي يوفر وقت وجهد الجمهور في تجديد ملكية السيارات ورخص القيادة ( الاتحاد)

جمعة النعيمي (أبوظبي)

دعا ضباط شرطة أبوظبي أفراد المجتمع إلى استخدام تطبيقها الذكي الجديد للاستفادة مما يوفره من مزايا وتيسيرات في إنجاز معاملاتهم المرورية والأمنية كافة، والتي تحرص شرطة العاصمة على توفيرها بيسر وسهولة لكل فئات الجمهور، تحقيقاً لأعلى معدلات السعادة والرضا لديهم.

ولقيت الخدمات الذكية التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة أبوظبي إقبالاً كبيراً من المتعاملين، لما تحققه من اختصار للوقت والجهد المبذول، وتحقيق تطلعات المستخدمين في خدمات ترقى إلى مستوى طموحات حكومة إمارة أبوظبي، وثمَّن ضباط الشرطة العاملون في مختلف الإدارات التابعة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي تفاعل مستخدمي التطبيق الذكي الجديد، الذي يستهدف تحقيق أعلى معدلات الرضا لإسعاد الجمهور.

وأكد ضباط شرطة أبوظبي أن التطبيق الذكي الجديد يعتبر إضافة نوعية لإنجازات شرطة العاصمة ومواكبتها للتكنولوجيا والتقنيات والتطبيقات الذكية الحديثة، حيث يساعد في تقوية العلاقة والثقة مع أفراد المجتمع وتعزيز الاتصال والتواصل مع الجمهور بكل قطاعاته، وتطوير آليات الاتصال بصورة مستمرة لإرضاء الجمهور ورفع معدلات جودة الأداة لخدمة أفراد المجتمع ورفع مؤشر السعادة، لافتين إلى أن استخدام التطبيقات الذكية في الآونة الأخيرة يعتبر حاجة ملحة للحاق بركب الدول المتقدمة من حيث استخدامها للتقنيات والتطبيقات الذكية، التي تشهد منافسة قوية في الساحة، وأن الفرد مطالَب بتطوير إمكانياته لتقديم وعرض أحدث الخدمات التقنية والتطبيقات الذكية، وبذل كل ما من شأنه أن يسهم في خدمة أفراد المجتمع ويحقق السعادة والرفاهية.

وأوضح الرائد سعيد خميس العبري مدير فرع تصاريح السائقين في إدارة ترخيص الآليات والسائقين، أن التطبيق الذكي لشرطة أبوظبي أتاح الحصول على رخصة القيادة الإلكترونية، الأمر الذي ساعد جميع أفراد المجتمع على إبراز الرخصة الإلكترونية في أثناء التفتيش أو عند طلب شرطي المرور إبراز رخصة القيادة، ولفت إلى أن العملية بسيطة وتتطلب من العميل إدخال اسمه مع الرمز المروري ومن ثم الضغط على أيقونة «رخصة القيادة» لإصدار رخصة قيادة جديدة، وذلك بمجرد استيفاء البيانات والمعلومات المطلوبة من العميل وتحديد موقع طالب الخدمة، حيث يساعد ذلك قائد المركبة على إبراز رخصته الإلكترونية لشرطي المرور من دون الحاجة إلى حمل رخصة القيادة الأصلية معه أينما ذهب، منوهاً إلى ضرورة أن يتم دفع المستحقات المالية المترتبة على صاحب الرخصة قبل انتهاء صلاحية جواز السفر للمواطن أو المقيم وعند انتهاء مدة الإقامة للمقيم.

خدمات في زمن قياسي

وتابع «عملية تجديد الرخصة لا تستغرق سوى دقيقة أو أكثر تقريباً، كما أن التطبيق الذكي اختصر الوقت والمسافات التي يقطعها العملاء والعناء الذي يتكبده البعض للقدوم إلى مراكز الخدمة لتجديد رخصة القيادة، إضافة إلى تقلص عدد المراجعين وانخفاضه بشكل كبير»، مشيراً إلى أن استخدام التطبيق يأتي تحقيقاً لرؤية القيادة العامة لشرطة أبوظبي في تقديم أفضل الخدمات من تكنولوجيا حديثة وتقنيات وتطبيقات ذكية ذات جودة عالية، وتعزيز التواصل مع أفراد المجتمع ورفع مؤشر السعادة لإرضاء العملاء وتحقيق مستويات متقدمة في خدمة الجمهور». وأوضح أن مؤشر استخدام الخدمات الذكية سيشهد ارتفاعاً خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي يعكس الإقبال الكبير من المتعاملين على الخدمات الذكية لشرطة أبوظبي ويصب في الارتقاء بالخدمات المقدمة والاستفادة من الممارسات العالمية في مجال الخدمات الشرطية، داعياً أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين إلى الاستفادة من الخدمات الذكية التي أطلقتها على الموقع الإلكتروني وتطبيقات الهواتف الذكية التي توفر الجهد والوقت وتؤكد النهج الابتكاري والإبداعي في خدمات شرطة أبوظبي المقدمة للجمهور.

ولفت إلى أن التطبيق الذكي يأتي في إطار حرص القيادة العامة لشرطة أبوظبي على التميز في مجال الخدمات الذكية المقدمة للجمهور، حيث يعد إضافة نوعية لشرطة أبوظبي في الخدمات الذكية، بهدف التيسير على الجمهور وتبسيط الإجراءات وتطويرها، من خلال المساهمة في سرعة اتخاذ الإجراءات المتبعة في اختصار الوقت المستغرق في إصدار الوثائق والاستغناء عن الأوراق المطبوعة.

دفع المخالفات إلكترونياً

وأوضح الرائد سهيل فرج القبيسي رئيس قسم المخالفات وحجز المركبات بمديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، أن خدمة دفع المخالفات المرورية عبر التطبيق الذكي لشرطة أبوظبي يتيح للمتعامل توفير الوقت والجهد المبذول لدفع قيمة المخالفات المرورية المترتبة عليه، كما أنه لا يحتاج إلى القدوم والحضور شخصياً إلى مراكز الخدمة، مشيراً إلى أن الشخص الذي لا توجد عليه نقاط سوداء على رخصة القيادة أو حجز للمركبة يستطيع دفع المخالفات المرورية المترتبة على رقم رخصة القيادة أو المركبة أو الرمز المروري للعملاء، ثم الانتقال إلى تحديد المخالفة المراد دفعها من خلال الضغط عليها، ومن ثم إدخال رقم البطاقة الائتمانية، كما أنه بإمكان صاحب الحساب أو من يعمل عنده التطبيق أن يدفع مخالفات أي شخص آخر.

وأضاف أن التطبيق الذكي لا يقتصر على خدمات المرور بل هناك خدمات أخرى، وذلك في إطار تحقيق استراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي للاستثمار الأمثل للموارد البشرية وتعزيز ثقة وقوة العلاقة بين العملاء والشرطة والارتقاء بخدمتهم وتقديم أرقى الخدمات التي تساعد العملاء لإنهاء المعاملة التي هم بصددها، ورفع مؤشر الأداء والسعادة لإرضاء الجمهور، لافتاً إلى رصد انخفاض أعداد المراجعين أمام منصات وكاونترات مراكز الخدمة منذ إطلاق التطبيق.

وتابع «كما أن التطبيق الذكي شهد انخفاض أعداد المتعاملين أمام منصات أو كاونترات مراكز الخدمة».

يسَّر معاملات الشركات

وأوضح الملازم أول عبدالله حران النعيمي ضابط فرع مخالفات بمديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، أن التطبيق الذكي أتاح للعملاء والشركات الاستعلام عن قيمة الإيصالات المالية ومعرفة كل التفاصيل المتعلقة بالمبالغ المالية التي تم دفعها عن طريق الخدمات المرورية ودفع المخالفات، كما ساعد بشكل كبير في اختصار الجهد والوقت للعملاء وأصحاب الشركات لمعرفة المبالغ المالية المدفوعة أو المترتبة عليهم والتحقق منها.

وأضاف «عند دفع أي قيمة أو مبلغ مالي مستحق يتم خصم المبلغ المستحق من العميل وتُرسل إليه رسالة نصيَّة برقم الإيصال المدفوع لصاحب الخدمة، كما يمكن للمتعامل الاستعلام عن الإيصالات المالية عن طريق الرمز المروري أو رقم الإيصال التفصيلي والإيصالات التفصيلية عن كل خدمة أو مصدر المخالفة، ما يمكّن المتعامل من معرفة قيمة المخالفة ورسوم التأخير المترتبة عليها إذا ما تأخر في سدادها والمقدرة بـ10 دراهم»، موضحاً أن سرعة الأداة وإنجاز المعاملة أبرز ما يميز التطبيق، لا سيما تيسير معاملات العملاء والشركات دون حضورهم إلى مراكز الخدمة.

استخراج الملكية إلكترونياً

من جهته أوضح الملازم أول محمد صباح قمبر مسؤول خدمة المتعاملين في مركز الخدمة الرئيسي في إدارة ترخيص الآليات والسائقين، أن الملكية الإلكترونية ساعدت في معرفة الشخص الذي يقود المركبة والتحقق من بياناته المدرجة في التطبيق الذكي، لافتاً إلى أن نسيان أو فقدان قائد المركبة للملكية في السابق كان يعرض صاحبها للمخالفة المرورية من قبل شرطي المرور، ولكن توفر التطبيق الذكي ساعد أصحاب المركبات على تنزيله عبر الهواتف الذكية لاستخراج الملكية الإلكترونية وإبرازها لشرطي المرور إذا ما طُلبت منه للتحقق من بياناته دون الحاجة إلى إبراز الملكية الأصلية للمركبة أو حملها. وتابع «عند وقوع الحوادث المرورية يساعد توفر الملكية الإلكترونية من معرفة بيانات قائد المركبة، حيث إنه بمجرد إبراز الملكية عبر التطبيق الذكي لشرطي المرور يسهّل ذلك عملية التحقق من البيانات المطلوبة ويبسِّط الإجراءات»، مشيراً إلى أن ذلك يساعد في رفع معدلات جودة الأداة لخدمة العملاء بطرق تقنية وذكية، كما أن عملية تجديد الملكية الإلكترونية لا تستغرق سوى دقيقة ونصف الدقيقة تقريباً.