منوعات

اكتشاف مقابر فرعونية جنوب مصر

تمكنت بعثة إيطالية من اكتشاف "جبانة" تضم عددا من المقابر الفرعونية في معبد الملك أمنحتب الثاني بالأقصر الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة، وفق ما أعلنته وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر.

وأكد محمد إبراهيم وزير الدولة لشؤون الآثار اليوم الخميس في بيان إن المقابر الصخرية المكتشفة تعود إلى بداية عصر الانتقال الثالث (نحو 1085-664 قبل الميلاد) وإن كل مقبرة تتكون من بئر تؤدي إلى غرفة للدفن وإن غرف الدفن عثر فيها على بقايا هياكل عظمية وأثاث جنائزي كان يصاحب المتوفى في رحلته للعالم الآخر إضافة إلى بقايا توابيت خشبية تحمل رسوما جنائزية بالمداد الأحمر والأسود.

وأشار بيان الوزارة إلى أن البعثة عثرت أيضا على 12 إناء من الحجر الجيري أو الفخار كان المصري القديم يدفن فيها أحشاء المتوفى. وقال منصور بريك المشرف على آثار الأقصر في البيان إن هذا الكشف "يعكس الأهمية الدينية التي كان عليها معبد أمنحتب الثاني".

يذكر الأقصر عاصمة لما يطلق عليه علماء المصريات عصر الإمبراطورية المصرية (نحو 1567-1200 قبل الميلاد) وتضم كثيرا من مقابر ملوك ونبلاء تلك الفترة إضافة إلى معابد منها معبد أمنحتب الثاني الذي حكم البلاد بين عامي 1450 و1425 قبل الميلاد.