الإمارات

محمد بن راشد يأمر بتسهيلات لتوفير الخدمات للمواطنين والمقيمين

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله صباح اليوم بجولة تفقدية في مركز المراقبة والتحكم الجديد في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء الذي يخدم قطاع الكهرباء والمياه في المناطق الشمالية ومقره أم القيوين.

وقد استمع سموه ومرافقوه إلى شرح قدمه مدير المركز المهندس عبدالله الشهياري تضمن التعريف بمكونات المركز العمرانية والهندسية والتكنولوجية حيث يتكون من ثلاثة طوابق رئيسية ومبنى منفصل للخدمات الميكانيكية والتي تشمل أنظمة التبريد والتكييف ومضخات المياه وخدمات محرك الديزل في حالات الطوارىء الى جانب الخدمات الكهربائية الرئيسية.

وزود المبنى الرئيسي للمركز، الذي بلغت تكلفته الإجمالية قرابة ستة وستين مليون درهم، بأنظمة حماية متطورة ضد حوادث الحرائق وما شابه ذلك.

كما يحتوي المركز على نظام متكامل يعمل على تأمين وإدارة المبنى بالكامل "آي اس بي ام اس" بالإضافة إلى الخدمات الكهربية المتمثلة في التغذية الكهربية الرئيسية والاحتياطية.

وتضمن العرض، الذي استمع إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التعريف بنظام "إسكادا" الحديث وهو عبارة عن غرفة التحكم الرئيسية مزودة بكافة التقنيات التشغيلية الحديثة من لوحة عرض تلفزيونية توضح أدق التفاصيل لمخططات الشبكة الكهربائية.

ومن خلال هذا النظام الجديد، الذي استبدل بالنظام القديم، يتم مراقبة وتشغيل شبكة الهيئة الاتحادية بشكل كامل وبصورة آمنة واقتصادية.

يذكر أن نظام المراقبة والتحكم المعروف بنظام "إسكادا" يتميز بخاصية الربط بين المركز ومراكز التحكم الأخرى في الهيئات المماثلة مثل هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة كهرباء ومياه الشارقة ومركز مراقبة شبكة الإمارات الوطنية ويتم التنسيق الدائم مع هذه المراكز للتأكد من الأمثل والأمن لشبكة الإمارات الوطنية.

وقد تجول صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال الزيارة التفقدية في مختلف أقسام المركز حيث اطلع سموه على الأجهزة الحديثة ونظم التشغيل والمراقبة الإلكترونية في غرفة توزيع التيار المنخفض الخاصة بالمبنى لتغذيته بالتيار الكهربائي ثم غرفة شاحن البطاريات الذي يقوم بشحن وتغذية البطاريات المشغلة للأجهزة والمعدات الخاصة بالمركز ثم ولج سموه إلى غرفة التحكم الإلكترونية التي يتم من خلالها مراقبة نحو أربعين محطة توليد في مختلف المناطق الشمالية بالدولة.

وعرج سموه على غرفة مراقبة التحكم الرئيسية واستمع من القائمين عليها إلى تفاصيل عمل ومهمة أجهزة المراقبة الإلكترونية وأجهزة تشغيل شبكة الكهرباء ثم اختتم سموه جولته في غرفة الاتصالات الخاصة بالمساعدة على القراءة الحية والمباشرة لعدادات مختلف المحطات التي يصل عددها إلى أربعين محطة.

وشملت جولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي رافقه خلالها معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة وسعادة الفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وسعادة محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، مركز خدمة المتعاملين في أم القيوين التابع للهيئة وتفقد سموه مكاتب و"كاونترات" المركز واطمأن إلى كافة التسهيلات التي توفرها للعملاء من مواطنين ومقيمين.

وإلى ذلك، فقد أثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على جهود وزارة الطاقة التي تعمل على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور المتعاملين مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء التزاما منها بتنفيذ أحد بنود الخطة الاستراتيجية للحكومة الاتحادية حيث يعمل مركز المراقبة والتحكم الجديد وفق أفضل وأعلى الممارسات والمعايير الدولية في هذا القطاع.

ووجه سموه معالي وزير الطاقة بضرورة العمل على إرضاء المستهلك للكهرباء والمياه في أنحاء المناطق الشمالية بالدولة وتوفير كافة سبل الراحة والمعاملة الطيبة للمتعاملين مع الهيئة في كافة المناطق التي تعمل فيها، معتبرا سموه أن خدمة المواطن وتأمين العيش الرغيد له ولأسرته هو من صلب أولويات حكومة سموه وأهدافها.

وأكد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على أهمية قطاع الكهرباء والمياه في الدولة باعتباره شريان الحياة والنهضة التي يعيشها شعبنا في ظل حرص قيادته على توفير كافة مقومات الحياة الآمنة والمستقرة لكل مواطن على امتداد مساحة الوطن الغالي وكذلك لكل مقيم على أرضنا الطيبة.