عربي ودولي

صواريخ روسية تستهدف ريف إدلب

دمشق (وكالات)

هزت انفجارات أمس مناطق في الريف الجنوبي ومناطق أخرى في الريف الشرقي لمحافظة إدلب السورية. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن صواريخ، يعتقد بأنها روسية، استهدفت مناطق في قرية دير شرقي، بالريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، وأماكن أخرى في منطقة أبو الضهور ما أسفر عن سقوط جرحى بينهم أطفال. وقال قائد عسكري معارض: «إن صواريخ بالستية سقطت على بلدتي أبو الظهور والدوير في ريف إدلب الشرقي أطلقت من بوارج روسية في البحر المتوسط مقابلة لمدينة طرطوس على ساحل المتوسط»، مؤكداً وقوع إصابات بين المدنيين إضافة إلى دمار كبير.
من جهة ثانية، أكدت فصائل من الجيش السوري الحر والفصائل المعارضة في ريف القنيطرة تمسكها بمبادئ الثورة، ورفضها أي مصالحات مع القوات الحكومية. وقالت في بيان: «نحن الفصائل الموقعة أدناه والمنضوية ضمن غرفة عمليات القنيطرة، نعلن رفضنا للمصالحة المناطقية الضيقة، أو الهدن لقرى المحافظة، ونعلن رفضنا فتح أي معبر للنظام باتجاه المناطق المحررة». وأكدت الفصائل أنها ستتعامل بكل حزم مع كل من يسعى لتمرير مشاريع النظام في المناطق المحررة، رافضة أي تسوية مع النظام المجرم».