كرة قدم

كوبر: قدمنا أداءً متواضعاً أمام مالي

منتخب مصر أفلت من كمين مالي (أ ف ب)

منتخب مصر أفلت من كمين مالي (أ ف ب)

القاهرة (د ب أ)، (رويترز)

قال الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري، إن فريقه قدم أداءً متواضعاً خلال المباراة التي تعادل فيها سلبياً أمام نظيره المالي، في مستهل مشوار المنتخبين ببطولة أمم أفريقيا. وأوضح كوبر عقب المباراة أنه قام بتغيير مروان محسن والدفع بأحمد حسن كوكا، في مواجهة مالي بسبب الإرهاق الذي عانى منه مهاجم الأهلي. وأضاف المدير الفني للفراعنة أنه حاول تنشيط خط الهجوم بعد أن ظهرت علامات الإرهاق على مروان محسن الذي بذل مجهوداً كبيراً في الشوط الأول والشوط الثاني بالدفع برمضان صبحي وكوكا. وقال: «كوكا لم يقدم المستوى المنتظر منه، بسبب ضيق الوقت الذي شارك خلاله، وظروف المباراة التي شهدت تراجع الفراعنة في الدقائق الأخيرة». من ناحية أخرى، خضع عصام الحضري حارس مرمى وقائد الفراعنة وزميله محمود تريزيجيه لاعب الوسط لكشف المنشطات بعد مباراة مالي وفقاً للوائح البطولة القارية حيث تم اختيارهما بناء على قرعة عشوائية.
واستهل منتخب مصر عودته للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بعد غياب سبع سنوات، بتعادل سلبي مع مالي بالمجموعة الرابعة.
وغابت مصر - حاملة الرقم القياسي في الفوز باللقب سبع مرات - عن آخر ثلاث نسخ للبطولة منذ فوزها باللقب ثلاث مرات متتالية بين عامي 2006 و2010، لتدشن عودتها بالخروج بنقطة التعادل، وتحتل المركز الثاني في المجموعة مناصفة مع مالي.
وتصدرت غانا المجموعة بثلاث نقاط، بفضل فوزها 1-صفر على أوغندا.
وشهدت المباراة مشاركة عصام الحضري حارس مرمى وقائد مصر، ليصبح أكبر لاعب على الإطلاق يشارك في النهائيات، بعد نزوله بديلاً لأحمد الشناوي الذي تعرض للإصابة بعد مرور 20 دقيقة من البداية.
وتعرض الشناوي حارس الزمالك لإصابة خلال تصديه لعرضية موسى ماريجا - أفضل لاعب في المباراة - التي لمسها لاسانا كوليبالي برأسه، وكادت أن تدخل المرمى لكن الحارس الشاب أبعدها إلى ركنية بصعوبة بالغة.
ويشارك الحضري (44 عاماً ويومان) في البطولة للمرة السابعة، وبفارق مرة واحدة عن الرقم القياسي لريجوبير سونج مدافع الكاميرون والمصري أحمد حسن.
وكادت مصر أن تسجل مبكراً بعد خمس دقائق من البداية، بعد تبادل للكرة بين محمد صلاح لاعب روما الإيطالي وعبد الله السعيد الذي مرر للمهاجم مروان محسن، لكن عمر سيسوكو حارس مالي تدخل وأبعد الخطورة عن مرماه.
ومرر صلاح عرضية إلى محمد النني الذي سدد مباشرة أعلى المرمى، قبل أن يفشل بعدها بدقائق في التسديد نحو مرمى مالي من مدى قريب.
وقال النني لشبكة قنوات بي. إن سبورتس عقب المباراة: «مالي فريق قوي ومنظم دفاعياً وأغلق المساحات الدفاعية أمامنا تماماً، لكن هجومهم ليس بنفس قوة الدفاع. شاهدنا المنافس من قبل لكنه ظهر بشكل أفضل.
تنقصنا الخبرة. شارك اليوم تسعة لاعبين بين 11 لأول مرة في البطولة، وهذه بداية جيدة لنا في البطولة رغم أننا كنا نريد الفوز».
ودفع كوبر بالتشكيلة ذاتها في الشوط الثاني، وكان محسن قريباً من التسجيل عندما ارتقى لعرضية محمود حسن (تريزيجيه)، وحولها برأسه نحو المرمى ليتألق سيسوكو ويبعدها لركنية.
واستبدل كوبر لاعبه صلاح منتصف الشوط الثاني تقريباً بعد حصوله على بطاقة صفراء، بعد تدخل عنيف مع ياكوبا سيلا.
وأنقذ الحضري مرماه من فرصة خطيرة قبل النهاية بخمس دقائق، عندما أبعد الكرة من أمام ماريجا داخل منطقة الجزاء.
وقال بكاري ساكو لاعب مالي عقب المباراة: «لا نملك نجوماً لكننا نعتمد على الأداء بجماعية، وقدمنا مباراة جيدة».
وستلتقي مصر يوم السبت المقبل مع أوغندا بينما تلعب غانا - البطلة أربع مرات آخرها عام 1982 - مع مالي في اليوم ذاته.