صحيفة الاتحاد

الرياضي

إدراج «الرجبي» في مناهج «التربية والتعليم»

دبي (الاتحاد)

قررت وزارة التربية والتعليم لعبة الرجبي في مناهج الوزارة لعبة أساسية ضمن المنهج الرياضي المدرسي، وهي خطوة كبيرة في عودة الرياضة المدرسية بأنواعها، وهو المنهج الذي تحرص الوزارة على تفعيله، ويمثل الطريق السليم لتكوين منتخبات وطنية أولمبية للألعاب الأولمبية على وجه الخصوص.
وأكد أحمد عبد الرحمن، من الصحة واللياقة البدنية بالوزارة، أنهم سعداء بالتعامل مع الاتحاد، لأنه مميز في نشر هذه اللعبة بالمدارس، وقد أعد المدربين المؤهلين لهذا الغرض، ونحن شركاء في خدمة الوطن والمجتمع، مشيراً إلى أن العقل السليم في الجسم السليم هو هدف نسعى إلى ترسيخه لدى أبنائنا الطلبية والطالبات الذين لديهم من الإدراك الكامل باستيعاب الرياضات كافة، خاصة التي كانت غريبة عن مجتمعنا، ومنها الرجبي، والتي أصبح الطلبة والطالبات يقبلون عليها بشكل متزايد.
من جهته، قال قيس الظالعي، الأمين العام للاتحاد: «إن الاتحاد يشعر بفخر كبير لهذه الثقة من الوزارة، والتي أدت إلى إضافة اللعبة للمنهج المدرسي الرياضي».
وأضاف: «هذا القرار وضع صور لاعبينا ولاعبتنا الطلبة والطالبات داخل الكتب المدرسية»، مشيراً إلى أنه عمل كبير، موجهاً الشكر للوزارة على هذه الثقة.
وتابع: «سوف نعمل سوياً لنشر اللعبة بين المواطنين للوصول للهدف الذي نسعى إليه، وهو تكوين منتخبات للشابات والفتيات من المواطنين».
وكان الاتحاد قد استعان بمشرفي تطوير متخصصين، واستطاعوا تغطية أغلب مدارس الدولة للبنين والبنات منذ 3 سنوات، واستطاع خلال تلك الفترة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، تحقيق الهدف من خلال الدعم الذي وجده الاتحاد من الوزارة لدخوله المدارس، ونشر اللعبة بين الطلبة والطالبات وتأهيل مدرسي التربية الرياضية بالمدارس لإكمال المهمة.
وبعد تأكد الوزارة من جدية واهتمام الاتحاد من حيث الانتظام في التدريبات والمتابعة المستمرة، وتشكيل منتخب من الشباب تحت 17 و18 و19 سنة، وإقامة بطولة في نهاية كل عام بين المدارس، وتشكيل منتخب من الفتيات، وإقامة بطولتين على مدار عامين، شارك في الأولى 6 دول، والأخيرة 12 دولة آسيوية.