خليجي 21

لعبة المدربين بين أتوري ولوجوين

المنامة (ا ف ب) - في مباراة أمس الأول بين قطر وعُمان أمس الأول فضل مدرب منتخب «العنابي»، البرازيلي باولو أتوري عدم إشراك مسعد الحمد وبلال محمد ووسام رزق ولورانس منذ البداية، مبقياً على ثنائي الهجوم سباستيان سوريا ويوسف أحمد، وخلفهما صانع الألعاب خلفان إبراهيم.
وأعطت تغييرات لوجوين دفعة إيجابية لأداء المنتخب العماني الذي كان بعيداً جداً عن مستواه في المباراة الافتتاحية أمام البحرين، فسيطر تماماً على مجريات الشوط الأول، وكانت لتحركات سعد الحارسي وفوزي بشير ورفاقهما خطورة كبيرة على مرمى المنتخب القطري، وحصلت عمان على 3 فرص خالصة للتسجيل في هذا الشوط تكفل الحارس قاسم برهان بالتصدي لها، وإزاء تألق برهان، كان المنتخب القطري عقيماً جداً، وتائهاً فلم يحصل على فرصة واحدة على مرمى الحارس مازن الكاسبي، وحتى أنه لم يقترب كثيراً من المنطقة العُمانية، واكتفى لاعبوه بالجري خلف الكرة معظم الفترات.