عربي ودولي

عباس: 2013 عام الدولة الفلسطينية والاستقلال

علاء المشهراوي، وكالات (غزة) - أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين عشية عيد رأس السنة الجديدة أن العام 2013 سيكون “عام الدولة وعام الاستقلال” رغم المأزق الذي وصلت اليه عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وقال عباس في كلمة ألقاها في ساحة الرئاسة الفلسطينية في رام الله خلال إضاءة شعلة انطلاقة الثورة الفلسطينية التي تصادف الثلاثاء “اننا نواجه المصاعب والعقبات والضغوط والحصار في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة لكن عزيمتنا لن تلين ولن توقفنا أي قوة عن طريق التحرير والاستقلال”.
وأضاف الرئيس الفلسطيني “قبل 48 عاماً أطلقنا شعلة الثورة واليوم نطلق شعلة الدولة الفلسطينية وقد حققنا بفضل الله وبفضل شعبنا وتضحياته الخطوة الأولى في العضوية في الأمم المتحدة بصفة مراقب، لقد حققنا شهادة ميلاد الدولة التي ضاعت منذ 65 عاما ونريد أن نكمل المسيرة نحو الاستقلال التام وسنصل للاستقلال وسيكون العام القادم عام 2013 عام الدولة وعام الاستقلال”.
وشدد عباس على أن حركة فتح “لا تزال ثابتة شامخة تناضل من اجل الحرية وستستمر حتى الوصول إلى الدولة”. وأضاف “لا بد بهذه المناسبة من أن ننهي الانقسام الفلسطيني، ونعيد الوحدة وحدة الوطن والشعب ولن نكل أو نمل حتى تتم المصالحة، ويتوحد الشعب الفلسطيني ليسير موحداً على طريق الاستقلال”.
الى ذلك نظمت حركة “فتح” في بيت لحم والخليل مهرجاناً جماهيرياً حاشداً في ساحة المهد وسط مدينة بيت لحم، بمناسبة الذكرى الـ 48 لانطلاقتها، وانطلاقة الثورة الفلسطينية.وشارك في المهرجان عشرات الآلاف من أنصار الحركة في الخليل وبيت لحم، بحضور عضوي اللجنة المركزية لحركة فتح، وجمال محيسن وصائب عريقات.
واحتشد عشرات الآلاف في ساحة السرايا وسط مدينة غزة إيذانا بالبدء في احتفالات انطلاقة فتح الـ 48 وإضاءة الشعلة، بحضور زكريا الآغا عضو اللجنة المركزية للحركة وكافة قيادات فتح في غزة، وبمشاركة قيادات الفصائل الفلسطينية . وأطلقت عشرات الألعاب النارية في سماء غزة في الوقت الذي تجوب فيه المسيرات المحمولة والراجلة شوارع قطاع غزة. وفي مدينة خانيونس جاب عشرات الالاف الشوارع بالسيارات ?والدراجات النارية ومسيرات ضخمة انطلقت بعد ايقاد الشعلة.