الاقتصادي

التويجري يتوقع زيادة الاستثمار العربي في الطاقات المتجددة

الدوحة (د ب أ) - توقع محمد إبراهيم التويجري الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية أن يصل حجم الاستثمار العربي في الطاقات المتجددة خلال العقد القادم حوالي 23 مليار دولار.
ودعا التويجري في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية أمس إلى مشاركة أوسع للقطاع الخاص في مشاريع الكهرباء العربية وفقا لتوصيات القمم الاقتصادية العربية في الكويت وشرم الشيخ، مشيرا إلى أن قمة الرياض التي ستعقد هذا الشهر ستركز أيضا على إشراك القطاع الخاص.
وأوضح أن ادارته تقدمت بمشروعي قرار سيطرحان على قمة الرياض الأول حول انتقال رؤوس الأموال بين الدول العربية والثاني حول الاستراتيجية العربية للطاقة المتجددة حتى عام 2030. وأشار إلى أن “الكثير من الدول العربية ليست جاذبة للاستثمار بل طاردة، لاسيما في قطاع الطاقة المتجددة التي تحتاج الى رؤوس أموال كبيرة”، فضلا عن وجود قوانين استثمار طاردة وليست جاذبة. وحول الربط الكهربائي العربي وصفه بأنه جيد لا سيما في دول الخليج، معربا عن أمله في تعزيز “الربط وتوفيره مع مصر قريبا”.
وقال إن من المتوقع إنجاز دراسة عن جدوى تجارة الكهرباء والغاز بين الدول العربية وإمكانيات التبادل مع الأسواق الأخرى هذا الصيف. وقال التويجري إن من المتوقع أن تقدم الدراسة حلولا لاستكمال مشروعات الربط الكهربائي العربي القائمة وتقويتها ومقترحات لتبادل الكهرباء والغاز الطبيعي بين الدول العربية.