عربي ودولي

طهران تعلن عن 25 قتيلاً في التظاهرات الأخيرة

طهران (وكالات)

قالت إيران في حصيلة رسمية أمس، إن 25 شخصاً قتلوا في الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها مدن إيرانية، وذكر غلام حسين محسني اجائي المتحدث باسم السلطة القضائية «قتل 25 شخصاً بينهم أناس عاديون ومن قواتنا.. لكن لا أحد قتل برصاص قوات الأمن لأنها تلقت أوامر بعدم استخدام السلاح»، بحسب ما أوردت وكالة ميزان أونلاين التابعة للقضاء.
وشهدت إيران بين 28 ديسمبر 2017 والأول من يناير 2018 اضطرابات رافقت احتجاجات على غلاء المعيشة، وضد السلطات في عدة مدن.
وكانت الحصيلة الرسمية السابقة للاضطرابات 21 قتيلاً هم 15 متظاهراً واثنين من عناصر الأمن وأربعة مدنيين لم يكونوا من المتظاهرين.
ولم يوضح المتحدث باسم السلطة القضائية هويات القتلى.
وأضاف أن «465 شخصاً كان تم توقيفهم في كامل البلاد» على صلة بالاضطرابات لا يزالون موقوفين بينهم 55 في طهران.
وكان النائب الإصلاحي محمود صادقي، قال الثلاثاء الماضي، إنه تم توقيف 3700 شخص على علاقة بالاضطرابات منذ 28 ديسمبر.
وسبق أن أكد مسؤولون سياسيون وأمنيون أن معظم الموقوفين تم الإفراج عنهم باستثناء أشخاص مرتبطين بمجموعات «الثورة المضادة».
على صعيد آخر، عثرت فرق الإنقاذ الصينية أمس على جثتين تابعتين لطاقم ناقلة النفط الإيرانية والصندوق الأسود التابع للسفينة المنكوبة التي اشتعلت فيها النيران منذ الأسبوع الماضي قبالة الساحل الشرقي للصين، بحسب ما أعلنت وزارة النقل الصينية.
واندلعت النار في حاملة النفط «سانشي» التي كانت تنقل 136 الف طن من المحروقات الخفيفة، بعد اصطدامها السبت الماضي بسفينة شحن صينية في بحر الصين الشرقي، على بعد 300 كلم عن سواحل شنغهاي.
ويتألف طاقم السفينة من 30 إيرانياً وبنغلادشيين. وعثرت فرق الإنقاذ على جثتين ما رفع الحصيلة إلى ثلاث جثث تم العثور عليها منذ وقوع الكارثة، ولا تزال بقية أفراد الطاقم في عداد المفقودين.