الرياضي

برادفورد يفجر مفاجأة كبيرة بالفوز على أستون فيلا

جو بينيت لاعب توتنهام (يمين) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة زافون لاعب برادفورد سيتي (أ ف ب)

جو بينيت لاعب توتنهام (يمين) يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة زافون لاعب برادفورد سيتي (أ ف ب)

لندن (د ب أ) - اقترب فريق برادفورد سيتي بشكل كبير من التأهل إلى نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم، بعدما فجر مفاجأة كبيرة ،وسحق ضيفه استون فيلا 3-1 أمس الأول في ذهاب الدور قبل النهائي للبطولة. وبات برادفورد المنافس بدوري الدرجة الثالثة الإنجليزي، مطالباً بالفوز أو التعادل بأي نتيجة في مباراة الإياب أو حتى الهزيمة بهدف نظيف لكي يصعد رسمياً إلى الدور النهائي.
وتقدم ناكي ويلز بهدف لبرادفورد في الدقيقة 19 لينهي صاحب الأرض شوط المباراة الأول متقدما بهدف نظيف. وفي الشوط الثاني أضاف روري ماكاردلي الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة77، ورد أستون فيلا صاحب المركز السادس عشر بالدوري الإنجليزي الممتاز بهدف قبل سبع دقائق على نهاية المباراة عن طريق أندريس ويمان. ولكن قبل نهاية المباراة بدقيقتين تكفل كارل ماكهوج بتسجيل الهدف الثالث لبرادفورد.
من جانب آخر، توقع المدرب الإسباني رافايل بينيتيز عودة قائد تشيلسي، بطل دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في الموسم الماضي، جون تيري إلى الملاعب اليوم مع الفريق الرديف ثم خوض المباراة المقررة ضد ستوك سيتي بعد غد ضمن الدوري المحلي، وذلك بعد غياب نحو شهرين بسبب إصابة في ركبته.
وكان تيري غاب عن الملاعب منذ إصابته في ركبته اليمنى خلال مباراة فريقه مع ليفربول في 11 نوفمبر في المرحلة الحادسة عشرة من الدوري المحلي، عندما اصطدم بمنافسه المهاجم لويس سواريز. وأكد بينيتيز: “أن تيري شارك بالتمارين ونحن نفكر بإشراكه في اللعب اليوم مع الفريق الرديف (تحت 21 عاما)”.
وحول إمكانية عودة تيري إلى المشاركة مع الفريق الأول الذي سيحل ضيفا على ستوك سيتي بعد غد، قال بينيتيز: “إن ذلك يتوقف على ما سيقدمه اللاعب في مباراة اليوم”، مضيفاً: “إذا شعر بأنه جيد، وتمكن من المشاركة في التمارين في اليوم التالي بشكل طبيعي، فسيكون ذلك خياراً ممكن اعتماده”.