الإمارات

«طرق الشارقة»: زايد قائد بمكانة عالمية

الشارقة (وام)

أكد المهندس يوسف صالح السويجي رئيس هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قائد عربي تبوأ مكانة عالمية في القلوب والعقول وموسوعات التاريخ بعد أن نسج من حبات الرمل تجربة استثنائية وملحمة بناء وتطور أساسها الاستثمار في الإنسان وأرسى دعائم التسامح والسلام والعطاء محلياً وإقليمياً وعالمياً.
وقال السويجي بمناسبة عام زايد: «ونحن نضيء شمعة عام جديد يحمل اسم زايد لن نودع «عام الخير»، فزايد والخير وجهان لعملة واحدة»، ولقب «زايد الخير» لم يأتِ من فراغ، لكنه جاء تتويجاً لرحلة كفاح ونجاح وجهود إنسانية ليس لها حصر، لذلك فعامنا الجديد هو استكمال لعامنا المنصرم الذي أنجزت فيه الدولة في شتى ربوع الأرض سلسلة من الإنجازات الإنسانية والخيرية التي أشاد بها العالم وجعل الإمارات تحتل المركز الأول في العمل الإنساني والعطاء».
وأضاف: «في عام الأب مؤسس الدولة صاحب الأيادي البيضاء لا بد أن نكمل المسيرة ونعلم أبناءنا ما فعله زايد ووضعه في قمة قائمة العظماء، وأن نعلمهم ما كان يحبه زايد، وما كان لا يحبه. وأكد أن مسيرة النجاحات تخطت حدود الوطن وتحققت منذ قيام الاتحاد بفضل جهود المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، بذل فيها جهوداً مضنية وسخر كل الإمكانات لبناء دولة متكاملة توفر الاستقرار والأمان والرفاهية لأبنائها فتحولت آماله وتطلعاته إلى واقع ملموس ليكمل مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي حمل الراية خفاقة، مقتفياً خطى الوالد لدعم ركائز النهضة والتنمية، فكان خير خلف لخير سلف إلى جانب إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، فباتت الإمارات دولة عصرية تسابق الزمن معتزة بتاريخها وتراثها، كما تعلمنا من زايد القائل «من ليس له ماضٍ ليس له حاضر ولا مستقبل».. رحمك الله يا زايد وعاشت روحك وذكراك خالدة في وجدان الأمة العربية والإسلامية.