الإمارات

«زايد العالمي للسلام» ينطلق السبت في الهند

أبوبكر الأمين

أبوبكر الأمين

أبوظبي (الاتحاد)

أكد فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد الأمين العام لجمعية علماء أهل السنة بالهند والرئيس التنفيذي لمؤتمر الشيخ زايد العالمي للسلام انتهاء كافة التجهيزات لمؤتمر الشيخ زايد العالمي الثالث للسلام، والمقرر أن يعقد يوم السبت المقبل في مدينة كاليكوت بكيرلا تحت شعار «من أجل عالم خال من الإرهاب»، لافتاً إلى أن المؤتمر الذي سيعقد بجامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية بكاليكوت، سيشارك فيه نحو 500 عالم يمثلون مختلف دول العالم، حيث سيناقشون، على مدى يومي المؤتمر«السبت والأحد القادمين» فكر وأعمال وخدمات الشيخ زايد، رحمه الله، وجهوده للإنسانية والسلام العالمي، وسبل تعميم منهجه الوسطي للإسلام حول العالم، إضافة لتجربته الرائدة في إنجاز اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وخدماته في ميدان التعليم والتربية.
وعبر فضيلة الشيخ الأمين عن سروره بإعلان دولة الإمارات عام 2018 «عام زايد»، بمناسبة مرور 100 عام على مولده. وقال:«تضامناً مع هذا الإعلان سنقوم بتنظيم عدة فعاليات خلال العام 2018 للتعريف بجهود الراحل الكبير الشيخ زايد الذي يعد سفيراً للسلام في هذا القرن»، معرباً عن أمله فـي تأسيس مركز لدراسات وأبحاث السلام باسم صاحب الاحتفالية في مدينة المعرفة للجامعة بمنطقة كايتابويل ـ كيرالا. وأعلن فضيلته عن بدء فعاليات الاحتفالية التي تقام بمناسبة مرور 40 عاماً على إنشاء جامعة مركز الثقافة السنية الإسلامية بكاليكوت بمراسم رفع العلم التي تمت يوم الجمعة الماضي، حيث ستضم فعاليات الاحتفالية، بالإضافة لمؤتمر الشيخ زايد للسلام، عديدا من الندوات والفعاليات، منها الندوة العالمية للأكاديميين، وندوة النازحين الهنود، والملتقى الثقافي، وندوة إدارة نمط الحياة، ومؤتمرات الدعاة والأئمة وحقوق الإنسان والأعمال الزراعية.