الملحق الثقافي

عناوين ومضامين

«كونشرتو» لـ جنان العود
أصدرت البحرينية جنان العود مجموعة شعرية تحت عنوان “كونشيرتو” وبعنوان جانبي “نحو جهة مأهولة بالسلام”،
تميزت هذه المجموعة الشعرية بلغتها الإبداعية البسيطة، وبمحاولة التقاط لحظات وتأملات تشف عن رؤاها حول الحب والحياة والحرية وعوالم أنثى تجد في الشعر ملاذاً، من أجواء الكونشيرتو تقول جنان العود “لولا الإشارات المرورية لما تأملنا”، وفي مقطع آخر “على الطريق دهس قط بمنتهى البساطة وبمنتهى التعقيد راح دمه يصبغ أثراً هندسياً على كل الطرقات”..
كونشيرتو جاء في 95 صفحة وصدر عن دار الدوسري للثقافة والإبداع في البحرين.

«تقاحة السرطان»
لـ محمد البكري القرني
أصدر الشاعر السعودي محمد البكري القرني مجموعة شعرية تحت عنوان “تفاحة السرطان”، اشتملت على نصوص عدة ضمن قصيدة النثر. تحكي هذه النصوص مجموعة مشاهد وتأملات ومواقف عن مرضى السرطان والتي راقبها ورصدها الشاعر خلال فترة عمله في أحد المستشفيات. والمجموعة تعد الأولى من نوعها، حيث يخصص الشاعر كل نصوصه للكتابة عن هذه العوالم، وحيث السرطان بمعناه المرضي المعروف ومعناه المعنوي كذلك.
من نصوص المجموعة “غرفة الاشعاع” و”طفل يحتفل في الظلام” و”ضمائر السرطان الغائبة” و”سرطان يبحث عن ديار”، ومن خلال ثيمة السرطان ينتقل بنا الشاعر بين المواقف والتأملات والحكايات العاطفية التي يرصدها من قرب فيولد النص.
جاءت المجموعة في 60 صفحة، وهي باكورة القرني، الذي يعد مجموعة شعرية أخرى تصدر قريباً عنوانها “حتى الآن شقيق الماء”.


الخائفون من الشبه
لـ محمد الفوز
يهدي الشاعر والقاص محمد الفوز مجموعته القصصية الأولى “الخائفون من الشبه” إلى كل مهووس بالزمن بعض أخطائنا معاً سوف نتداركها بالمحو عندما تستحيل الكتابة”. أكثر من عشرين قصة قصيرة يتوغل فيها الفوز في عوالم المجتمع وبحسه النقدي والساخر أحياناً يطرح ضمنياً أسئلة مهمة عبر أبطال قصصه ومواقفهم وما يجري من أحداث، ويتخذ من الكتابة على حد تعبيره في مقدمته مساحة لنبش الخفقان ومس الغياب. المجموعة هي الأولى للشاعر بعد مجموعات شعرية عدة ورواية صدرت قبل أيام بعنوان لا تثقوا بامرأة.. وجاءت في 94 صفحة وصدرت عن دار أروقة.


«متاهات لولبية» لـ آخين ولات
أصدرت الشاعرة الكردية آخين ولات مجموعة جديدة جاءت تحت عنوان “متاهات لولبية”، وجاءت أجواؤها لتنتصر للإنسان في ثورته ونضاله وسعيه للخروج من متاهاته الكبرى في اثنتي عشرة قصيدة، منها: أنثى الخسارات وعصر الكيوي ومحطات والرقص مع الذئاب وأنا النار في النار.
وهذه المجموعة هي السادسة للشاعرة التي أصدرت من قبل خمسة دواوين، بدأتها منذ عام 2000 بمجموعة قصائد بلا لسان، ومن أجواء المجموعة الجديدة:
“ماذا عن الشجيرات يا أمي؟ تلك التي انفصلت عن الغابة، واختبأت في سريري، لا تنسي إيقاظها كل صباح، لتحية العلم، وترديد النشيد الوطني”. وهذا المقطع من قصيدة بعنوان حمزة وهي تعني به حمزة الخطيب الطفل الذي استشهد في سوريا.
الديوان جاء في 119 صفحة من القطع الصغير عن دار الأدهم للنشر والتوزيع.