الإمارات

اللجنة التنفيذية تعتمد تأهيل سبع مدارس بأبوظبي والعين

أكدت اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أن القطاع التعليمي من القطاعات ذات الأولوية ويحظى بمكانة خاصة ودعم لا محدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومتابعة دائمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، وذلك إيماناً من سموهما بأن الاستثمار في الإنسان هو الاستثمار الأمثل والأجدى لتلبية احتياجات المجتمع الحالية والمستقبلية من الكوادر البشرية القادرة على المنافسة محلياً ودولياً.

جاء ذلك خلال اجتماعها اليوم برئاسة معالي محمد أحمد البواردي، رئيس اللجنة التنفيذية، عضو المجلس التنفيذي، والذي تم فيه اعتماد مشروع إعادة تأهيل سبع مدارس في أبوظبي والعين، بهدف الارتقاء بالوضع العام للعملية التعليمية في هذه المدارس للوصول إلى المعايير الجديدة المطلوبة في المباني المدرسية.

وأكدت اللجنة خلال مناقشتها لتفاصيل المشروع أن توجيهات القيادة الرشيدة بدعم القطاع التعليمي تنبع من رؤيتها التي تتمثل في توفير بيئة تعليمية متميزة ومنافسة لخلق جيل قادر على المساهمة الفعالة في بناء المستقبل المشرف للبلاد.

وتهيئة البيئة المدرسية وتحسين الخدمات المقدمة للطلاب للارتقاء بمجمل العملية التعليمية والتربوية، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على المساهمة في زيادة التحصيل العلمي للطلاب وبالتالي فرص العمل وتحسين المستوى الاقتصادي للمواطنين.

ويشمل المشروع إعادة تأهيل سبع مدارس في كل من أبوظبي والعين وهي مدرسة المفرق وكلية الإمارات للتطوير التربوي أبوظبي (مدرسة القادسية) ومدرسة حصة بنت محمد ومدرسة التفوق ومدرسة بن حم ومدرسة الزايدية ومدرسة الھمة.

ويأتي المشروع ليتواءم هذه المدارس مع الوسائل والمعايير التعليمية الجديدة، الأمر الذي تطلب إجراء تعديلات على الوضع العام والتصميم الداخلي لكي تتناسب مع هذه المتطلبات.

ويتضمن المشروع إجراء صيانة شاملة للمدارس السبع تشمل أنظمة التكييف والإضاءة ومختبرات الحاسوب والمكاتب الإدارية والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ومرافق ذوي الاحتياجات الخاصة والمختبرات العلمية والملاعب الخارجية وقاعات الطعام والمكتبة والواجهات الأمامية للمباني.

وعلى صعيد آخر، اعتمدت اللجنة التنفيذية إحالة مشروع إنشاء شبكة الصرف الصحي لأربع مناطق في العين هي شعبة الوطاة وشعاب الأشخر، الظاهرة، واستاد العين الجديد والتجمع السكني الرابع، فندق ومجمع الغولف.

ويأتي هذا المشروع ضمن التزام شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي بتوفير بيئة صحية وآمنة وتقديم خدمات الصرف الصحي ضمن المعايير البيئية العالمية.

كما تم خلال الاجتماع استعراض العديد من المواضيع والمذكرات المرفوعة من قبل الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي والمرتبطة بتنفيذ المخططات والمشاريع وتطوير الخدمات المدرجة على جدول أعمال اللجنة والتي اتخذت بشأنها القرارات المناسبة.