صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

433 ضحايا العنف خلال العام الماضي في ليبيا

طرابلس (د ب أ)

أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا مقتل 433 شخصاً بينهم 79 طفلاً و 10 نساء خلال العام الماضي في البلاد التي تعاني انفلاتاً أمنياً منذ إسقاط نظام معمر القذافي في عام 2011.
وقالت اللجنة في بيان أمس عن حصاد حالة حقوق الإنسان والحريات العامة في ليبيا لعام 2017، إن من بين القتلى 201 عملية قتل خارج إطار القانون مثل ما حدث في مجزرة «براك الشاطئ» جنوبي البلاد وكذلك مجازر «الابيار» و«قنفودة» و«البريقة» بالإضافة إلى أخرى متفرقة في مناطق «الهيرة» و«ترهونة» و«ورشفانة» في الغرب. ولفتت اللجنة إلى أن حصيلة القتلى ضمت 157 من المدنيين قُتِلوا بالمفخخات والألغام بعدة مدن. وأيضاً 75 مدنياً قتلوا جراء الاقتتال العشوائي وأعمال العنف في المناطق والأحياء السكنية في عدة مدن. وأشارت اللجنة إلى توثيقها اعتقال 143 شخصاً بشكل تعسفي واختطاف 186 شخصاً. وقالت اللجنة إن نحو ثلث سكّان ليبيا يعانون أزمة إنسانية ومعيشية سيئة تتمثل في انعدام الأمن الغذائي والصحي، وبلغ عدد من يحتاجون المساعدة الإنسانية والصحية نحو 3 ملايين ونصف، من بينهم 391416 نازحاً ومشرّداً داخل ليبيا.
من جهة أخرى، استنكر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج أمس نبش ضريح زعيم الحركة السنوسية الإمام المهدي بن محمد بن علي السنوسي، داعيًا النائب العام والجهات الأمنية المختصة إلى تحريك الدعوى الجنائية، والعمل على تقديم الجناة إلى العدالة».