عربي ودولي

السبسي: 2018 سيكون عاماً فارقاً لتونس

ساسي جبيل: تونس

أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في الكلمة التي توجه بها للشعب التونسي بمناسبة حلول السنة الإدارية الجديدة، أن العام 2018 سيكون عاما فارقا باعتباره سيشهد إجراء الانتخابات البلدية (29 أبريل و6 مايو 2018) معتبرا هذا الموعد الانتخابي الجديد «رهانا كبيرا بالنسبة للأحزاب السياسية ولابد من كسبه».
وقال السبسي في كلمته مساء أمس «نطلب من الأحزاب توفير المناخ المناسب لإجراء الانتخابات البلدية والإقلاع عن الخطاب السياسي الذي يحمل تجريحا»، مشددا على أن «انتخاب أكثر من 7 آلاف عضو بلدي ليس بالأمر الهين. ولاحظ الرئيس التونسي أن العام 2018 هو عام فارق كذلك، إذ سيكتمل فيه المشروع الديمقراطي عن طريق إرساء بقية الهيئات الدستورية وفي مقدمتها المحكمة الدستورية.
أما على المستوى الاقتصادي، فأشار إلى أن تونس حققت خلال العام 2017 بعض التقدم الذي تجلى بلوغ نسبة نمو تقدر ب 2.2 بالمائة مقارنة بالأعوام السابقة حيث لم تتعد تلك النسبة 1 بالمائة. وأضاف «نأمل ألاّ تقل نسبة النمو في 2018 عن 3».
وأمنيا أشاد بالنجاح الأمني الذي حققته قوات الحرس الوطني التي تمكنت الأسبوع الماضي من القبض على إرهابيين اثنين متورطين في جرائم قتل وذبح عسكريين (وابني عائلة السلطاني اللذين تم ذبحهما من قبل إرهابيين).