الإمارات

«هيئة المعرفة»: التركيز على جودة الحياة التعليمية لطلبة دبي

الكرم خلال جلسة استشراف مستقبل التقييمات الدولية أمس (من المصدر)

الكرم خلال جلسة استشراف مستقبل التقييمات الدولية أمس (من المصدر)

دينا جوني (دبي)

دعت هيئة المعرفة والتنمية البشرية المدارس الخاصة في دبي، إلى التركيز على جودة الحياة التعليمية لطلبة دبي، ضمن تحضيراتهم للاختبارات الدولية المقبلة، والتي تعد الأخيرة قبل حلول عام 2021، وذلك بعد النتائج اللافتة التي حققها الطلبة في اختبارات «تيمس» و«بيزا» الأخيرة.
وأفاد الدكتور عبد الله الكرم، رئيس مجلس المديرين مدير عام «هيئة المعرفة»، بأن متوسط أداء طلبة الصف الثامن في المدارس الخاصة في اختبار الاتجاهات الدولية في العلوم والرياضيات «TIMSS» يعادل معدلات الطلبة، ضمن أعلى 15 دولة أداءً بالتقييم الدولي.
ولفت الكرم خلال جلسة مشتركة لاستشراف مستقبل التقييمات الدولية، والتي عقدت بمقر هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي صباح أمس، بمشاركة أكثر من 75 قيادة مدرسية، إلى أن المدارس الخاصة في دبي حققت في البرنامج الدولي لتقييم الطلبة «PISA» في دورته الأخيرة، أداءً يماثل ما حققه أقرانهم من الطلبة في القراءة والعلوم ضمن أعلى 20 دولة أداءً.
وأشار إلى أن ما تحقق اليوم هو ثمرة جهود المدارس التي عملت معاً من أجل تحقيق هدف واحد، الأمر الذي يمنح مدارس دبي الثقة في قدرتها على مواصلة العمل معاً من أجل تجاوز سقف التوقعات. وتنعقد الدورة المقبلة من «تيمس» في عام 2019، فيما تنعقد الدورة المقبلة من برنامج «بيزا» في عام 2018.
وكانت هيئة المعرفة والتنمية البشرية قد حددت مستهدفات لكل مدرسة على حدة منذ عام 2009، وربطتها مع نتائج الرقابة المدرسية، بالإضافة إلى تدريب المسؤولين عن التقييمات الدولية بالمدارس الخاصة بدبي للتعرف إلى الفجوات في المنهاج التعليمي وقياس عمليات التعليم والتعلم، بحسب الدكتورة رابعة السميطي المدير التنفيذي للتقييمات الدولية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي.
وأشارت السميطي إلى أنه تم رصد كيفية استفادة المدارس الخاصة بدبي من التقارير الفردية للتقييمات الدولية، لافتة إلى أن التقرير الذي سيتم تشاركه مع المدارس الخاصة كافة بدبي في مارس المقبل يحتوي على حزمة من البيانات، بينها معدل المدرسة مقارنة بمعدل المنهاج التعليمي الدولي على المستويين المحلي والدولي.
ولفتت إلى أن المتعة، السعادة، الانتماء، والثقة عناصر رئيسة حددت معدلات إنجاز طلبة دبي في التقييمات الدولية من جهة، وفي مسيرتهم التعليمية من جهة أخرى، وذلك بحسب نتائج المشاركة الثالثة لإمارة دبي في التقييم الدولي «PISA 2015»، والتي كشفت عن أن طلاب المدارس الخاصة في دبي الذين قالوا: «إنهم ينتمون إلى مدارسهم، قد سجلوا معدلات تفوق المعدل العالمي في العلوم مقارنة بأقرانهم الذين قالوا عكس ذلك».
ووفقاً للنتائج، فإن طلبة المدارس الخاصة في دبي الذين قالوا إنهم يستمتعون باكتساب المعرفة الجديدة في العلوم، قد سجلوا معدلات تفوق المعدل العالمي في العلوم بالتقييم ذاته، بواقع (508) نقاط، وبما يفوق أقرانهم الذين قالوا عكس ذلك (460).
وقال الدكتور الكرم خلال الجلسة: «نقدر جهود القيادات المدرسية من أجل بلوغ الأهداف المرحلية»، لافتاً إلى أن نتائج التقييمات الدولية تشير إلى أننا نمضي في الطريق الصحيح، ونحتاج إلى المزيد من أجل تجاوز سقف التوقعات، وبلوغ أهداف الأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021».