الرياضي

567 لاعباً في تحدي الدفاع عن النفس الشرطية بأبوظبي

 جانب من منافسات النسخة السابقة (من المصدر)

جانب من منافسات النسخة السابقة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تنطلق صباح اليوم في أبوظبي البطولة الثامنة للفعاليات الرياضية للكليات والمعاهد ورياضات الدفاع عن النفس، التي ينظمها اتحاد الشرطة الرياضي على مستوى القيادات العامة للشرطة وأكاديميات وكليات ومدارس الشرطة في الدولة، والتي تقام لأول مرة في كلية الشرطة وتستمر حتى الأربعاء المقبل.
ويشارك في البطولة 567 لاعباً يمثلون فرقا من القيادات العامة للشرطة في أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة والأمانة العامة لمكتب سمو وزير الداخلية، كما تشارك في البطولة فرق من كلية الشرطة وأكاديمية شرطة دبي، وأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، ومدرسة الشرطة الاتحادية، ومدارس الشرطة بالفوعة.
وتشمل المنافسات عدة مسابقات منها الرماية والسباحة والتايكوندو والكاراتيه والجو جيتسو والجودو وشد الحبل وألعاب القوى وتبدأ منافسات البطولة بمسابقة الرماية التي تقام على ميدان الرماية في الحفار ثم السباحة وتقام على مسبح مدرسة الغزالي في أبوظبي وباقي المنافسات على ميادين كلية الشرطة بأبوظبي.
وأكد العميد محمد حميد دلموج الظاهري، رئيس مجلس إدارة اتحاد الشرطة الرياضي أن رياضة الجو جيتسو بالدولة استطاعت الوصول إلى العالمية حتى أصبحت العاصمة أبوظبي علامة فارقة في اللعبة على مستوى العالم بفضل الدعم اللامحدود من قبل القيادة العليا، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تطويرها وتحققيها نجاحات جماهيرية، وهو دليل على الحرص والمتابعة التي تحظى بها رياضة الجو جيتسو في الدولة، متمنيا التوفيق والنجاح لجميع المشاركين في البطولة.
وقال: «وزارة الداخلية تولي القطاع الرياضي اهتماما خاصا، وذلك انطلاقا من إيمانها العميق بأهمية الرياضة وتأثيرها الإيجابي على الجوانب النفسية والصحية والبدنية لعناصر الشرطة، ويترجم ذلك من خلال احتضانها للعديد من البطولات الرياضية على مستوى الدولة».
وأضاف: تنظيم هذه البطولات يندرج ضمن استراتيجية اتحاد الشرطة الرياضي لنشر الرياضة وخلق جو من المنافسة بين جميع منتسبي الوزارة في ألعاب الدفاع عن النفس وإكساب منتسبيها المهارات البدنية إلى جانب العلوم الأمنية والشرطية، بحيث تساعدهم على ممارسة مهامهم في المحافظة على الأمن والسلامة والاستقرار في المجتمع، إضافة إلى خلق جو تنافسي رياضي بين الكوادر الشرطية، وتعزيز روح التواصل بين المؤسسات الشرطية، تحقيقا للرؤية والرسالة والأهداف الإستراتيجية العامة لوزارة الداخلية.