صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات الأولى عربياً في قطاع الطاقة المتجددة والبديلة

أبوظبي (الاتحاد)

واصلت الإمارات تطورها وتبوؤها مواقع ومراكز عربية أولى عبر قطاعات جديدة في مقدمتها الطاقة البديلة والطاقة المتجددة، وتصدرت المرتبة الأولى عربياً في مشاريع وإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية والنووية، ففي العام 2008، أعلنت مشروعين ضخمين للطاقة المتجددة، أولهما مشروع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) ومشروع الإمارات النووي السلمي. وفي عام 2009 بدأ تنفيذ مشروع الإمارات النووي السلمي بتكلفة 20 مليار دولار، وتحدد للمشروع 4 محطات، رسخ مكانته كأكبر موقع مشروع للطاقة النووية السلمية على مستوى العالم من حيث بناء أربع محطات متطابقة في آن واحد، والذي وصلت نسبة إنجازه الكلية إلى أكثر من 85%، بينما تقترب المحطة الأولى من المرحلة النهائية للعمليات والاختبارات التشغيلية، طبقاً للموافقات الرقابية والتنظيمية.
وتوفر محطات مشروع براكة الأربع عند تشغيلها طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات، ومن المقرر بدء تشغيل المشروع العام الحالي، ويوفر المشروع النووي 25% من احتياجات الإمارات من الطاقة الكهربائية. كما تعد الإمارات أول دولة عربية تعلن استراتيجية طويلة الأمد 2050 لسد احتياجاتها من الطاقة بنسبة 50% من مصادر متجددة و50% من مصادر تقليدية، وعلى رأسها النفط والغاز، عبر مشاريع بقيمة 600 مليار درهم.