الإمارات

انطلاق ملتقى التحصين الأمني لذوي متلازمة داون

المزينة يلقي كلمته في افتتاح الملتقى (تصوير أفضل شام)

المزينة يلقي كلمته في افتتاح الملتقى (تصوير أفضل شام)

محمود خليل (دبي) - دعا مشاركون في ملتقى “التحصين الأمني لذوي متلازمة داون”، الذي نظمته القيادة العامة لشرطة دبي، وجمعية الإمارات لمتلازمة داون، والذي عقد أمس في نادي ضباط الشرطة، المجلس الوطني للإعلام، إلى تشجيع مختلف وسائل الإعلام بالدولة، على توعية المجتمع بالأحكام القانونية، المتعلقة بهذه الفئة من أبناء المجتمع.
كما دعوا الجمعية إلى تنظيم دورات تدريبية وتأهيلية، لأسر ذوي متلازمة داون، حول كيفية التعامل الصحيح معهم.
وطالب الملتقى الذي افتتحه اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي بالإنابة، بحضور عدد من المهتمين والمختصين في هذا المجال، بدعم جمعية الإمارات لمتلازمة داون والتعاون معها في تنفيذ فعالياتها وبرامجها وأنشطتها، وتعميق التعاون بينها وبين القيادة العامة لشرطة دبي من خلال برنامج التربية الأمنية، لتفعيل البرامج التدريبية والتأهيلية التي تركز على التحصين الأمني لذوي المتلازمة.
وأكد المشاركون ضرورة استفادة وزارة التربية والتعليم والمؤسسات التعليمية، من قدرات خريجات مشروع المعلم المساعد، الذي تم تنفيذه من خلال جمعية الإمارات لمتلازمة داون، بالشراكة مع الجامعة البريطانية في دبي.
واعتبر اللواء المزينة في الكلمة التي ألقاها في افتتاح الملتقى، أن تنظيمه دليل على مدى الوعي الاجتماعي والثقافي والإنساني الذي وصل إليه مجتمع دولة الإمارات، في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال إن المجتمع الإماراتي اليوم، في أمس الحاجة للاستفادة من جميع طاقاته وموارده البشرية، والتي تمثل القاعدة الأساسية في بناء الأوطان والأمم، لافتاً إلى أن الفئات الخاصة تمثل جزءاً أصيلاً من هذا المجتمع، لا يمكن أن التعامل معها بمنطق المساعدة، ومد يد العون فقط، بل لا بد من تمكين أبنائها وتأهيلهم ليصبحوا أفرادا فاعلين متأقلمين مع طبيعتهم.
وأشار المزينة إلى وجود البنية التشريعية في الدولة، والتي تضمن دمج الأطفال من ذوي الإعاقة أو المصابين بمتلازمة داون في المجتمع، من خلال التعليم في المدارس، وفقاً للمرسوم الذي أصدره صاحب السمو رئيس الدولة، والخاص بالقانون رقم “29” لعام 2006، والقانون رقم 14 لعام 2009، والذي يعطي الحق للأشخاص ذوي الإعاقة العقلية بالدمج في المدارس، وهو الأمر الذي يجب على جميع المؤسسات الانطلاق من خلاله.
عقب ذلك كرم المزينة خريجي الدفعة الأولى من مشروع المعلم المساعد الذي نفذته الجمعية، بحضور عدد من مديري الإدارات العامة بشرطة دبي، وفوزية بن غريب الوكيل المساعد لقطاع العلميات بوزارة التربية والتعليم، وسونيا الهاشمي رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون، وسعيد حارب رئيس مجلس إدارة نادي دبي للرياضات البحرية، والبروفيسور عبد الله الشامسي مدير الجامعة البريطانية في دبي.