دنيا

«ع البحر».. مساحات مرح شاطئية

حديقة «أكوا فان» المائية في عرض البحر (الصور من المصدر)

حديقة «أكوا فان» المائية في عرض البحر (الصور من المصدر)

نسرين درزي (أبوظبي)

«عَ البحر» وجهة ترفيهية جديدة أقيمت على كورنيش أبوظبي، لتتحول في غضون أقل من شهر على افتتاحها، إلى واحدة من أهم مواقع الجذب العائلي في قلب العاصمة. ومعها يضاف عنوان آخر إلى قائمة المرافق السياحية التي تشغل السكان وتلفت الزوار وسط أجواء حيوية تجمع بين الأنشطة الشاطئية ووسائل اللعب والاستجمام. وفي إطلالة نموذجية على الواجهة البحرية من أقصى منطقة الكاسر وحتى الأفق الفسيح لرصيف ميناء زايد، ينتعش الحراك المجتمعي في مشهد سياحي بامتياز.

حديقة مائية

ألوان مشعة في النهار وأضواء ليلية وشاحنات طعام وبرامج مرح كثيرة، هي السمة الغالبة لمنصة «ع البحر». ومن الفعاليات التي ستتم استضافتها على فترات ومواسم، حديقة «أكوا فان» للألعاب المائية التي تتوسط البحر وتعد مناسبة لمختلف الأعمار. و«أكوا فان» المصممة بمقاييس عالمية يستضيفها الشاطئ على مدار سنة كاملة لتكون انطلاقة تفاؤلية لمشروع «ع البحر»، الذي من المتوقع أن يغير وجه السياحة الداخلية في المدينة. وتضم الحديقة المائية مساراً من 84 حاجزاً مائياً ما بين المدرجات والمنزلقات إلى المنحدرات الهوائية والجسور. وهي بذلك مكان للتفاعل المشوق يناسب الجميع على اختلاف مستوى اللياقة البدنية لديهم، كما تعد موقعاً يناسب التمارين الرياضية بهدف الحفاظ على التوازن والتنسيق بين الحركة والتفكير والقوة الجسدية.

عن تطوير الشاطئ الجديد، قال محمد عبدالله الزعابي، الرئيس التنفيذي لشركة «ميرال» المسؤولة، إن «ع البحر» يسهم في تعزيز مكانة العاصمة كوجهة ترفيهية متفردة للعائلات. وذكر أن المساحات الخضراء المخصصة لتجارة التجزئة والمقاهي والمطاعم لها حصة كبيرة من تعزيز المشهد السياحي المتكامل لشاطئ اللاغون ومن ضمنه «ع البحر».

وتحدث أحمد بن شيبة، مؤسس «أكوا فان»، عن الفكرة الرائدة للتعاون مع مشروع «ع البحر»، الذي أعتبره وجهة شاطئية مذهلة. وقال إن إدخال أول حديقة عملاقة للألعاب المائية من الحواجز والمنزلقات الهوائية إلى أفضل نقطة جذب في أبوظبي يعد خطوة جريئة للتأكيد على تفرد شاطئ الكورنيش. ووعد بالكثير من المفاجآت التي يعلن عنها تباعاً والتي سيكون لها مفعول إيجابي على تزايد عدد الزوار من داخل المدينة وخارجها.

80 ألف متر مربع

وتوفر الحديقة المائية ضمن «ع البحر» إمكانية إقامة الحفلات الخاصة بالأطفال وإحياء المناسبات الاجتماعية على اختلافها مثل رحلات فرق عمل الشركات. وتقدم للمقيمين في أبوظبي وزوراها وجهة مغامراتية ممتازة للمرح والاسترخاء على الشاطئ تحيطها باقة من المطاعم والمقاهي المفضلة للعائلات، بما فيها وجبات السوشي وأنواع الآيس كريم. وتعد «عَ البحر» وجهة شاطئية للترفيه بحيث توفر تجارب متنوعة ما بين الرياضة والتسوق. ويقدم المرفق الفسيح على الواجهة البحرية نمط حياة عصري يشع بالأنشطة ولاسيما مع عطلة نهاية الأسبوع، كالعروض المسرحية والموسيقية المباشرة وبرامج الأطفال. ويشتمل المشروع المتنوع، الذي يغطي مساحة 80 ألف متر مربع، 48 مرفقاً خدماتياً ما بين المطاعم ومتاجر التجزئة والأجنحة الترفيهية الممتدة على طول الشاطئ البكر بمناظره الأخاذة. ويحظى الزوار والمقيمون في أبوظبي بفرصة الاستجمام في متنزه «أكوا فان» المائي القابل للنفخ، وهو الأول من نوعه في الإمارة. مع فرصة التنزه بين الأماكن العامة المخصصة للمهرجانات التي تقام على مدار العام عند ممشى يمتد على طول 500 متر بمحاذاة الشاطئ.

ويحظى عشاق الرياضة ضمن «ع البحر» بخيارات متنوعة للعب على الشاطئ مع مجموعة من المرافق وملاعب كرة السلة وكرة الطائرة وكرة القدم وصالة ألعاب رياضية في الهواء الطلق. وتشمل مرافق الصحة استوديو بوديتري يوغا الذي يعد الأقدم في الإمارة. ويضيف نادي هادينز جيم الرياضي المعروف بخدماته في مجالي الصحة واللياقة البدنية نكهة من المرح والترفيه إلى مشروع «ع البحر»، مع نشر بيئة إيجابية وصحية في قلب الشاطئ الجديد.

شريان حيوي

بقدر ما يضخ كورنيش أبوظبي، الشريان الحيوي للمدينة، انتعاشاً في شوارعها، بدءاً من ساعات النهار الأولى، تتجلى أجواؤه الساحرة ليلاً. حين يبدو المشهد متلألئاً بعوامل الإبهار البصري ولمسات الطابع التقليدي للشارع الأخضر المزركشة جزره بالورود. ولا تقتصر معالم الجذب على الكورنيش من منطقة «ع البحر» المستحدثة، وإنما بخاصية الإمعان بالمشاهدة وتثمين الأعمال التطويرية بالمنشآت السياحية عالمية المستوى التي تسكنه من جزئه الغربي وحتى الشرقي. حتى غدت الفنادق والمنتجعات المطلة على الواجهة البحرية أيقونات لا تقل مبانيها القديمة جمالية وإبهاراً عن الحديثة، بدءاً من «قصر الإمارات» و«أبراج الاتحاد» إلى «هيلتون» و«سانت ريجيس» و«سوفيتيل» وحتى «ويسترن مانغروف». وكلها علامات مرموقة تعير الهندسة الخارجية أهمية توازي حجم الجودة لعالم الضيافة التي تحرص عليه إمارة أبوظبي. وبهذا يعتبر المشهد المتكامل لكورنيش العاصمة عاملاً أساسياً للاستقطاب مع كل الخدمات الترفيهية المتوافرة عند حدائقه والممشى ومطاعمه ومقاهيه.

محاسن ترفيهية

يقع «ع البحر» عند كورنيش العاصمة الممتد بمحاذاة الواجهة البحرية التي تضم مساحات للعب الأطفال وممرين منفصلين للمشاة والدراجات الهوائية. ويشتمل على عدد كبير من المقاهي والمطاعم وشاطئ رملي مجهز بأفضل الوسائل، وفيه منقذون وسياج عائم على مسافة 40 متراً من الشاطئ.

بيئة آمنة

تستقبل حديقة الألعاب المائية «أكوا فان» الأطفال من عمر 5 سنوات فما فوق من الساعة 9:00 صباحاً حتى الساعة 6:30 مساءً طوال أيام الأسبوع. وتوفر الحديقة التسلية والمرح لـ 250 شخصاً في بيئة آمنة بإشراف طاقم من 7 رجال إنقاذ.

«العلم الأزرق»

نال شاطئ أبوظبي شهادة «العلم الأزرق» عن الجودة البيئية المعترف بها دولياً والتي تمنح للشواطئ والمراسي التي تضمن نظافة وسلامة مياه السباحة. وهو يستقطب شهرياً مع «ع البحر» حتى 50 ألف زائر يستمتعون بأقسامه ويستفيدون من 1100 موقف مجاني للسيارات على مسافة 5 دقائق سيراً.