كرة قدم

فيورنتينا يعيد «السيدة العجوز» إلى «دائرة الشك» في «الكالشيو»

فيورنتينا نجح في إيقاف مسيرة اليوفنتوس (أ ف ب)

فيورنتينا نجح في إيقاف مسيرة اليوفنتوس (أ ف ب)

مراد المصري (دبي)

حقق فيورنتينا فوزاً ثميناً على يوفنتوس حامل اللقب بنتيجة 2-1، في ختام الجولة العشرين للدوري الإيطالي، وهو الفوز الذي صب في مصلحة كل الفرق التي تطارد «السيدة العجوز» تحديداً روما «الثاني»، ونابولي «الثالث»، وأعادت اليوفي إلى «دائرة الشك» بعدما تجرع خسارته الرابعة بعدما خاض 19 مباراة حيث يمتلك مباراة مؤجلة، علماً بأن الفريق تعرض لخمس خسائر فقط طوال مسيرته في 38 مرحلة العام الماضي!
وعنونت صحيفة التوتو سبورت الصادرة من تورينو، وكتبت: «أليجري: لا نريد المزيد من الهزائم.. يوفنتوس من دون رأس ولا روح، فيورنتينا «سوزا» لعب بشكل أفضل، ديبالا منزعج وبوفون وكيليني لا نعرفهم»!
وجاء فوز فيورنتينا على اليوفي بعد انتظار دام ثلاث سنوات ونصفاً في «الكالشيو»، لتعنون صحيفة الكورييري، وتكتب: «سقوط يوفنتوس، الجميع يركض، فيورنتينا يعيد فتح سباق الأسكوديتو، كالينتش وباديلي أسقطوا يوفنتوس، لكن أليجري يبقى في الصدارة».
من جانبها عنونت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت، وكتبت: «أوامر سوزا على أليجري، السباق على اللقب لا يزال مفتوحاً».
وتألق الكرواتي نيكولا كالينيتش، الذي هز شباك يوفنتوس للمباراة الثالثة على التوالي، وشكلت المباراة مفارقة طريفة حينما ساهم فريدريكو كييزا في تسجيل هدف في مرمى الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون، وهو ابن اللاعب السابق أنريكو كييزا، الذي لعب إلى جانب بوفون وحقق معه لقب كأس الاتحاد الأوروبي عام 1999، حيث تدخل المهاجم في الكرة رغم أن الإعادة أوضحت لاحقاً أن الهدف سيتم احتسابه لباديلي، حينما ارتقى كييزا بقدمه لتحويل الكرة التي واصلت طريقها نحو الشباك.
وشهدت المباراة اهتزاز مرمى اليوفي بالهدف رقم 16، علماً بأنه تلقى 20 هدفاً طوال منافسات الموسم الماضي في الدوري، كما استقبل أهداف خارج ملعبه للمباراة الخامسة على التوالي لأول مرة منذ عام 2013، فيما لم يكن تفوق هيجواين كافياً بهدف سجله بالتخصص في مرمى فريق مدينة «فلورنسا»، حيث سجل في جميع مبارياته الأربع الأخيرة أمام نفس الفريق، ورفع رصيده إلى 13 هدفاً من 26 تسديدة قام بها في الدوري هذا الموسم بنسبة نجاح 50%.
واعترف أليجري مدرب يوفنتوس، بأن فريقه لم يظهر بالصورة المطلوبة، لكنه وجه انتقاداً مبطناً للمنافس والحكم، وقال: «لم يكن هناك الكثير من كرة القدم، بل الكثير من الضربات الحرة والبطاقات الصفراء، ما حصل يشكل عثرة لنا، لكن ما زال لدينا فرصة لتعزيز الفارق إلى 4 نقاط، هل تتوقعون مثلاً فوزنا بلقب الدوري في يناير»!
وتابع: «الفرق تلعب مباريات العمر أمامنا كما حصل مع فيورنتينا وجنوى، لذلك يجب أن نكون دائماً في كامل طاقتنا ونقدم كل ما لدينا، لأن الخصم سيقوم بذلك، سنكون أمام معركة ويجب القتال على كل نقطة حتى 28 مايو المقبل، الأمر لن يكون سهلاً».
من جانبه عبر البرتغالي باولو سوزا، عن رضاه بالفوز للمرة الأولى تحت قيادته على يوفنتوس، وقال: «في حال لعبنا بنفس العزيمة والإصرار والزخم، سنكون فريق صعب أمام أي أحد للفوز عليه، يجب أن نلعب كل مباراة بنفس الأسلوب، أفكارنا وأسلوبنا واضح، ويجب أن نلعب بطريقتنا المعتادة».