ألوان

«تراث الإمارات بالعين».. رحلات برية وأسرار أثرية وزراعية

زيارة المنتسبين إلى مشتل البراري (من المصدر)

زيارة المنتسبين إلى مشتل البراري (من المصدر)

العين (الاتحاد)

انطلقت فعاليات الأسبوع الثالث والأخير من ملتقى السمالية الربيعي الوطني صباح أمس الأول، والذي ينظمه نادي تراث الإمارات مركز العين، بتوجيهات ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي. يشتمل هذا الأسبوع على العديد من الفعاليات الثقافية والتراثية والرياضية والاجتماعية والترفيهية. ويشارك في برنامج هذا الأسبوع أكثر من 170 طالباً من مدارس مدينة العين المختلفة وعدد آخر من الشباب المواطنين.
كان مركز العين قد اختتم الخميس الماضي برنامج الأسبوع الثاني الذي بدأه بزيارة إلى منطقة مبزرة الخضراء بهدف تعريف المشاركين على طبيعة النباتات وطريقة صيانتها والمحافظة عليها، بجانب مشاهدة منطقتي الشلال والنوافير الكبيرة ووادي مبزرة الشهير.
كما نظم المركز التابع لنادي تراث الإمارات في اليوم الثاني رحلات برية في الصحراء، حيث تعرف الطلاب من خلالها على البيئة الصحراوية والنباتات البرية، واستمعوا إلى شرح مفصل عن هذه البيئة وما تضمه من كثبان رملية. وفي اليوم الثالث من برنامج الأسبوع الثاني سجل المشاركون زيارة إلى «واحة هيلي القطارة» ‏للتعرف إلى طريقة عمل الأفلاج في الواحة، ‏حيث استمعوا أيضاً إلى شرح مفصل عن المنطقة والمواقع الأثرية التي تضم بقايا عظام بشرية وأوانٍ فخارية من العصر البرونزي يعود تاريخها إلى 2500 عام قبل الميلاد، وقد تم حفرها وترميمها عام 1995.
كما اشتمل برنامج اليوم الرابع أيضاً على ‏زيارة إلى مشتل البراري الكائن في منطقة الكويتيات في مدينة العين، حيث تعرفوا إلى طرق الزراعة الحديثة والتبريد والري المتطور، و‏قاموا بعدها بالتطبيق العملي والزراعة بأيديهم تحت إشراف وتوجيهات مهندسين مختصين في مجال الزراعة.
واختتم برنامج الأسبوع الثاني بزيارة إلى نادي الرماية التابع لنادي العين للفروسية والرماية والجولف، وشرح المدربون للمشاركين طريقة رماية الشوزن والأطباق الطائرة، ‏واستمعوا إلى شرحٍ مفصلٍ من قبل مدربين مختصين عن أنواع الرماية المختلفة، ليسمح لهم بعدها بالتطبيق العملي والرماية بالشوزن على الأطباق الطائرة. يذكر أن هذا البرنامج قد انطلق في 17 ديسمبر الماضي، ويختتم في الرابع من يناير 2018.