خليجي 21

العراق يبحث عن مدرب جديد بعد البطولة

المنامة (الاتحاد)- أكد ناجح حمود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم أن مهمة حكيم شاكر مدرب منتخب بلاده ستنتهي مباشرة بعد ختام مشاركة أسود الرافدين في البطولة، وذلك حتى يتسنى للمدرب التفرغ للإشراف على منتخب الشباب الذي يستعد للمشاركة في نهائيات كأس العالم المقررة في تركيا العالم المقبل.
وأضاف: الاتحاد العراقي لا يسعى فقط إلى بناء منتخبات وطنية قوية، بل يعمل بكل قوة على إعداد المدربين الوطنيين ومنحهم فرصة قيادة المنتخبات، وبالنسبة للمدرب حكيم شاكر الذي يؤدي عملا ممتازا مع المنتخب الأول، فإنه سيعود بعد كأس الخليج لقيادة منتخب الشباب، وذلك انطلاقا من سعينا لتوفير ظروف الإعداد المبكر والجيدة للمنتخب حتى لا تكون مشاركته في المونديال شرفية”.
وعن المدرب المقبل للمنتخب العراقي قال حمود: ما زلنا نبحث بهدوء وتأنٍ عن مدرب أجنبي يليق بالمنتخب، ويكون قادرا على مواكبة تطلعات الكرة العراقية بتحقيق المزيد من الإنجازات”.
وحول ما إذا كانت مرحلة التجديد التي يمر بها المنتخب العراقي تقلل من سقف طموحاته في البطولة قال حمود: نحرص دوما على أن تكون مشاركاتنا الخارجية فعالة، لذا فإن طموح المنافسة موجود، وهو الأمر الذي لا يتناقض مع سعينا لإعداد المنتخب من أجل المشاركة في البطولات المقبلة، وإذا ما حقق المنتخب نتائج إيجابية فإن ذلك سيكون مدعاة للفخر، وإذا لم يحالفه التوفيق، فإننا سنصبر عليه وسندعمه حتى يصل إلى أعلى مستوى ممكن يستطيع من خلاله حمل لواء الكرة العراقية في المستقبل.