الاقتصادي

تطور الإمارات لا يتوقف وريادة في الطاقة البديلة

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

وصف اخيمتزهان ياسيموف، الوزير الكازاخستاني رئيس مجلس إدارة شركة «إكسبو أستانا 2017» الوطنية، التطور الذي تشهده الإمارات بأنه تطور لا يتوقف، خصوصاً في السنوات الأخيرة، التي توجهت فيها الإمارات إلى الاعتماد على الطاقة البديلة بعيداً عن النفط، لتصبح دولة رائدة في هذا المجال، مشيراً إلى انطلاق فعاليات «إكسبو أستانا 2017» في كازاخستان من 10 يوليو إلى 10 سبتمبر من العام الجاري بمشاركة 112 دولة و18 منظمة دولية تحت شعار «الطاقة المستقبلية».
وقال في حوار مع «الاتحاد»، أمس، «الإمارات تعد الشريك الأمثل في مختلف القطاعات لتشابه الأهداف الاستراتيجية للإمارات في التوجه إلى المستقبل مع الأهداف الاستراتيجية لكازاخستان»، مشيراً إلى أن الإمارات أكبر دولة يتم التعاون معها في مجالات الطاقة المتجددة والخضراء. ونوه إلى أن «إكسبو أستانا 2017» سيسهم في تحقيق معدلات نمو اقتصادية كبيرة لكازاخستان، فضلاً عن النقلة النوعية في الترويج السياحي والإعلان عن الفرص الاستثمارية الواعدة في مختلف القطاعات بكازاخستان. وسيتناول المعرض أهداف، خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، واستخدام الطاقة بكفاءة، والطاقة في متناول الجميع، باعتبارها واحداً من العناصر الأساسية لاحتياجات الإنسان وحقاً من حقوقه.
وذكر أن «إكسبو أستانا 2017» يُعقد للمرة الأولى في دول الكومنولث، مشيراً إلى أن الحدث مخصص لدعم بدائل الطاقة المتجددة وتقنياتها. وقال ياسيموف «يشارك مجلس إدارة شركة (إكسبو أستانا 2017 الوطنية) في معرض القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي بجناح خاص، ليحظى الزائرون بفرصة الاطلاع على الأحداث الرئيسية وأجنحة المعرض المتنوعة ومقابلة نخبة من المتحدثين الرسميين ومشاهدة مجموعة من المشاريع الخضراء في العاصمة الكازاخستانية».
وأضاف «تعد مشاركتنا في حدثٍ رائدٍ كالقمة العالمية لطاقة المستقبل أمراً غايةً في الأهمية بالنسبة إلينا نظراً إلى أنها تعكس رؤيتنا الطموحة للمساهمة في دفع عجلة التنمية المستدامة وتطوير الطاقة الخضراء في العالم»، موضحاً أن كازاخستان والإمارات تنشدان هدفًا استراتيجيًا مشتركًا يتمثل في تحقيق التنوع الاقتصادي استعدادًا لمستقبلٍ خالٍ من النفط.
يذكر أنه تم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين مكتب «إكسبو 2020 دبي» و«إكسبو 2017 أستانا» في يناير 2015، وتولى الوزير الكازاخستاني اخيمتزهان يسيموف، رئيس مجلس إدارة شركة «إكسبو أستانا 2017 الوطنية» تمثيل دولة كازاخستان، وتولت معالي ريم الهاشمي، المديرة العامة للجنة التنفيذية لمعرض «دبي إكسبو 2020»، والمديرة العامة لمكتب «إكسبو دبي 2020» تمثيل دولة الإمارات لتوقيع بنود الاتفاقية التي نصت على أن يقوم الطرفان بتبادل المعارف وتوفير الدعم والخدمات الاستشارية من أجل ضمان تطبيق أفضل الممارسات عند إقامة معارض إكسبو الدولية.
وفي أكتوبر 2015، وقَّعت دولة الإمارات اتفاقية تنص على تخصيص جناح لدولة الإمارات في «إكسبو 2017 أستانا». وستغدو كازاخستان منصة عالمية خلال استضافتها «إكسبو 2017» من يونيو إلى سبتمبر، حيث سيوجد فيها آلاف الخبراء والعلماء والسياسيين والمهنيين ورجال الأعمال لمناقشة تحديات الطاقة التي تواجه العالم اليوم.
وأضاف ياسيموف، يعد «إكسبو أستانا 2017» فرصة مثلى لتنمية الحوار الخاص بضمان أمن الطاقة والبيئة والاستقرار والازدهار على الصعيد العالمي، وسوف يكشف المعرض العالمي عن أكثر من 20 مشروعاً دولياً رائداً في مجال الطاقة المتجددة، بما في ذلك مشروع «سولار إمبلس»، الطائرة التي تعمل بالطاقة الشمسية والتي قطعت مسافة 42 ألف كيلومتر في رحلة حول الأرض دون التزود بالوقود، وكانت قد انطلقت من أبوظبي وأنهت رحلتها فيها.
وتابع «تسعى كازاخستان، التي كانت من الدول الموقِّعة على اتفاقية التغير المناخي في باريس 2016، بكل جهدها لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة، كما تهدف إلى زيادة نسبة موارد الطاقة المتجددة ضمن مزيج موارد الطاقة الوطنية إلى 3? مع حلول عام 2020، وإلى 10? مع حلول عام 2030».
وسيتم توليد نصف الطاقة الكهربائية المستخدمة في كازاخستان من موارد مستدامة، بحلول 2050، وكجزء من الاستعدادات لمعرض إكسبو 2017 تتخذ كازاخستان خطوات مهمة لتطوير قطاع السياحة لضمان تسهيل السفر إلى عاصمة الدولة، مثل توفير إمكانية السفر دون تأشيرة دخول لمواطني 48 دولة حول العالم، ومنها دولة الإمارات، وهو القرار الذي تم تفعيله في الأول من يناير من العام الحالي.