خليجي 21

خالد البوسعيدي: إن لم نتَّحد سيذهب مقعد رئاسة «الآسيوي» للآخرين

قطر تفوقت على عمان بهدفين مقابل هدف في الجولة الثانية لـ «خليجي 21» (الاتحاد)

قطر تفوقت على عمان بهدفين مقابل هدف في الجولة الثانية لـ «خليجي 21» (الاتحاد)

المنامة (الاتحاد) - طالب خالد البوسعيدي رئيس اتحاد الكرة العُماني بتوحيد الجهود الخليجية والاتفاق على مرشح واحد لرئاسة الاتحاد الآسيوي قبل فتح باب الترشح لسباق الرئاسة، وأكد أن ترشح خليجيين لمنصب رئاسة الاتحاد الآسيوي هما يوسف السركال من الإمارات، والشيخ سلمان بن إبراهيم من البحرين تخسر المنطقة الكثير، وبالتالي يذهب منصب الرئاسة لصالح المرشح الصيني، وقال: يجب أن تتدخل القيادات في البلدين للاتفاق على مرشح واحد، وفي حال لم يتم الاتفاق ستذهب طموحاتنا إدراج الرياح.
وأضاف: “نرفض أن يكون هناك سجال بين المرشحين الخليجيين على وسائل الإعلام، وأعتبر ذلك أمراً غير مرغوب فيه؛ لأن كلتا الشخصيتين جديرة بالاحترام، ولكل منهما خبراته الكبيرة في المناصب التي تولاها”.
وأكد البوسعيدي أن بطولة الخليج في توقيتها الحالي لا تضغط على الأجندة الدولية فيما يخص المسابقات التي تشارك فيها المنتخبات، مشيراً إلى أن العكس هو الصحيح، بمعنى أن بطولة الخليج إلى جانب أنها منافسة قوية بين الأشقاء، تسهم في تطوير المنتخبات والمرافق، وتعتبر خير إعداد للمنافسات الدولية الأخري، مشيراً إلى أن الفرق المشاركة في تصفيات مونديال البرازيل 2014 والفرق المشاركة في تصفيات أمم آسيا 2015 سوف تستفيد من المشاركة القوية في النسخة 21 التي نجحت تنظيميا من الأوجه كافة.
وقال البوسعيدى في التصريحات التي أدلى بها بفندق الدبلومات الذي تقيم فيه فرق المجموعة الأولى التي تضم البحرين، وعمان، وقطر، والإمارات، إن إقامة الوفود مع بعضها بعضاً بشكل مشترك في فندق واحد أو فندقين متجاورين مثلما هي الحال في البحرين يدعم توطيد العلاقات بين الأشقاء الخليجيين.
وزاد: “الأمور كلها تسير بشكل سلس في البطولة، والجولة الأولى غير كافية لتحديد من سينافس في اللقب بالأدوار النهائية؛ لأن الخيوط لا تزال متشابكة خصوصاً في المجموعة الأولى على ضوء تعادل البحرين المضيف مع سلطنة عمان”.