الرياضي

الأهلي يكتب 4 قصص مثيرة بـ«سوبر العين»

حسام عاشور فاز باللقب 33 في مسيرته مع الأهلي

حسام عاشور فاز باللقب 33 في مسيرته مع الأهلي

علي معالي (العين)

قصص وأرقام كثيرة ظهرت مع إطلاق حكمنا الدولي عمار الجنيبي، صافرة نهاية مباراة الأهلي مع المصري البورسعيدي في نهائي السوبر المصري على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، وهناك 4 قصص رئيسية كتبها فوز الأهلي بمباراة السوبر..
الأولى تتعلق بالثلاثية المحلية، حيث توج الأهلي بلقب السوبر المحلي العاشر في تاريخه، لتكتمل الثلاثية التي بدأت بتحقيق لقب الدوري بعد أن وصل إلى 84 نقطة، متفوقاً على فريق مصر للمقاصة، صاحب المركز الثاني بـ74 نقطة، بالإضافة إلى التتويج بالكأس بعد التغلب على المصري 2/‏‏‏ 1 في المباراة النهائية، وجاء لقب أمس الأول لتتحقق الثلاثية الأولى للأهلي منذ عشر سنوات.
وتعود آخر ثلاثية للأهلي إلى عام 2007، حيث حقق وقتها الفوز بلقب الدوري بعد أن وصل إلى 73 نقطة في المركز الأول، متفوقاً على الزمالك صاحب المركز الثاني بـ68 نقطة، بالإضافة إلى التتويج بلقب كأس مصر بعد الفوز على الزمالك أيضاً في المباراة النهائية بنتيجة 4/‏‏‏ 3 في مواجهة ماراثونية صُنّفت أنها من أفضل المباريات في تاريخ الكرة المصرية.
وختم الأهلي ثلاثية 2007 بالفوز على الإسماعيلي في كأس السوبر، حيث انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف مقابل هدف، ثم حسم الأحمر المباراة لصالحه بركلات الجزاء.
والقصة الثانية، تخص قائد الأهلي الجديد وكابتن الفرسان الحُمر، وهو حسام عاشور والملقب باللاعب الجوكر، فقد احتفل عاشور باللقب الأول له ككابتن للفريق، بعد رحيل الكبار حسام غالي وعماد متعب، ليس هذا فحسب بل حقق عاشور رقماً قياسياً بالوصول إلى اللقب 33 في تاريخه مع الأهلي، خلال المواسم الـ15 التي شارك فيها مع الفريق الأول، الذي لم يكتف خلال هذه المواسم بالأدوار الشرفية، ولكنه احتل مقعداً أساسياً في تشكيل الأهلي، وظل محافظاً عليه مهما تغير المديرون الفنيون، فالجميع يقتنع بالدور الكبير الذي يؤديه اللاعب في خط وسط الأهلي.
رغم أن عاشور ليس الأكبر سناً بالأهلي حالياً، لكنه استطاع أن يصل سريعاً إلى لقب اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات مع الأهلي، بالإضافة إلى كونه اللاعب الأكثر تتويجاً بالبطولات في تاريخ الأهلي، حيث يملك عاشور 33 لقباً، تتضمن 10 ألقاب لمسابقة الدوري، و3 ألقاب لكأس مصر، و9 ألقاب للسوبر المصري، و5 ألقاب لدوري أبطال أفريقيا، ولقباً وحيداً لكأس الكونفدرالية، و5 ألقاب للسوبر الأفريقية.
والمعدل الحالي لهذا اللاعب في المباريات وتتويجه بالبطولات، يجعله أمام إمكانية تسجيل الكثير من الأرقام القياسية باسمه خلال المواسم المقبلة، التي من الصعب أن تتحطم مستقبلًا.
القصة الثالثة تتمثل في المحترف المغربي وليد أزارو، فعلى الرغم أن هذا المهاجم لم يكمل عاماً داخل الأهلي، فقد تمكن من أن يحقق رقماً خاصاً مع الفريق، وهو أنه اللاعب الوحيد حالياً بالأهلي الذي تمكن من التسجيل في 5 بطولات مختلفة خلال الموسم الحالي، وهي البطولة العربية، مسابقة الدوري، كأس مصر، دوري أبطال أفريقيا، السوبر المحلي، وبدايات تألق أزارو جاءت في البطولة العربية عندما سجل هدفاً في شباك الفيصلي الأردني بالدور قبل النهائي من البطولة، واستمر تألق المهاجم المغربي في مسابقة الدوري، حيث أحرز 9 أهداف، وضعته على رأس هدافي الأهلي في البطولة المحلية، واختتم أزارو أهدافه في الدوري في أول مباراة قمة يخوضها أمام الزمالك، حيث أحرز الهدف الثالث، وعلى مستوى بطولة كأس مصر، أحرز وليد أزارو هدفاً وحيداً جاء في شباك فريق تليفونات بني سويف، بدور الـ32 من البطولة، وفي دوري أبطال أفريقيا، نجح أزارو في أن يسجل 4 أهداف، في فريق الترجي التونسي والنجم الساحلي التونسي.
وآخر البطولات التي سجل بها أزارو هي السوبر المحلي، حيث أحرز المهاجم المغربي هدف فوز الأهلي على المصري، عندما استغل الخطأ القاتل لحارس مرمى الفريق المنافس ليخطف هدفاً وبطولة في نفس الوقت.
القصة الرابعة، فهي تخص مجلس إدارة النادي الحالي برئاسة محمود الخطيب، الذي تواجد بكامل هيئته تقريباً في المدرجات للاحتفال بأول الألقاب، وهو ما حدث بالفعل.
من جانبه رفض حسام البدري المدير الفني لفريق الأهلي، الاتهامات التي تقول بأن هناك اختلافاً وخلافات بينه وبين جماهير الفريق قائلاً: أكن كل تقدير واحترام للإعلام، لكنني أشعر بالغضب الكبير عندما أرى البعض يقول إن هناك اختلافاً بيني وبين الجماهير، بناء على تقارير على «السوشيال ميديا»، وأتساءل هل باتت السوشيال ميديا مقياساً حقيقاً لكل شيء في حياتنا، فمن يسمع ما يقال عن علاقة جمهور الأهلي بي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يعتقد أنني لا يمكنني النزول للشارع، ولكن الحقيقة أن هناك علاقة جميلة تقوم على الحب والاحترام، وأنا لا أشغل تفكيري كثيراً بتلك الأمور وطموحي القادم الفوز بأفريقيا للتواجد في كأس العالم المقبلة للأندية في أبوظبي.
وعن المباراة علق البدري قائلاً: الفوز مهم جداً ولا بد من توجيه الشكر للاعبي الأهلي، حيث قدموا مباراة كبيرة خلال 4 أشواط بعد 4 أيام من خوضهم مباراة كبيرة أمام الزمالك، وكان الإصرار كبيراً على تحقيق اللقب لإسعاد جماهيرنا التي زحفت خلف الفريق.
وأضاف: لا بد من توجيه الشكر إلى القائمين على تنظيم السوبر من جانب الأشقاء بالإمارات، لأنهم قدموا نموذجاً عالمياً في التنظيم يفوق كأس العالم التي شاركت فيها باليابان من قبل، حيث تواجدت في كأس العالم للأندية 3 مرات، وما حدث من تنظيم بالإمارات أكثر من مثالي.
وتابع: توقعت أن تكون المباراة بهذه الطريقة وكل الاحتمالات كانت ضمن حساباتي، مع يقيني أن هناك تحفظاً من الطرف الآخر، وكنت متأكداً أن المصري سيقوم بالضغط الهجومي، لكنه وبناء على خطتنا فشل في محاولاته، وكان التحضير المناسب من الخلف الأهلي قد وضع تحت ضغط طوال المباراة ولم نمنحهم الفرصة للراحة أو التقاط الأنفاس، ولهذا سنحت لنا العديد من الفرص، بعكس المصري الذي لم يهدد مرمانا طوال اللقاء، وهو ما يجعلني أقول بأننا كنا الأفضل على مدار المباراة. وقال: «حرصت على تأخير التغييرات خوفاً مما حدث في الوقت الإضافي للمباراة، والحمد لله أن سيناريو المباراة ساعدنا لأن المنافس كان يخطط للوصول إلى ضربات الجزاء الترجيحية».