الإمارات

سيف ومنصور بن زايد يزوران مصابي تفجير قندهار الإرهابي

منصور بن زايد لدى زيارته مصابي تفجير قندهار في مستشفى المفرق وفي الصورة راشد الكعبي وغدير جمعة الكعبي

منصور بن زايد لدى زيارته مصابي تفجير قندهار في مستشفى المفرق وفي الصورة راشد الكعبي وغدير جمعة الكعبي

أبوظبي (وام)

اطمأن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على الأحوال الصحية لمصابي التفجير الإرهابي، الذي وقع في مقر والي قندهار في أفغانستان، وأدى إلى استشهاد عدد من أبناء الإمارات، وإصابة البعض الآخر منهم، أثناء إشرافهم على تنفيذ مجموعة من المهمات الإنسانية والخيرية والتنموية، التي دأبت دولة الإمارات العربية المتحدة على تقديمها للشعب الأفغاني الصديق.
فقد زار سموه المصابين في مستشفى المفرق مساء أمس، متمنياً لهم الشفاء العاجل، فيما التقى سموه خلال الزيارة بأسر المصابين، وتبادل الأحاديث معهم، معرباً عن بالغ تقديره لجهود المصابين وتضحياتهم في تقديم العمل الخيري والإنساني، الذي تحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على ديمومته لمساعدة الآخرين.
كما زار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس، في مستشفى المفرق بأبوظبي، مصابي التفجير الإرهابي الذي وقع بمقر والي قندهار في أفغانستان. واطمأن سموه خلال زيارته جمعة محمد عبدالله الكعبي سفير الدولة لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية، والدبلوماسي مبارك الساعدي على أحوالهما وصحتهما، وتبادل الحديث معهما ومع ذويهما والأطباء المشرفين على علاجهما، واستمع لشرح عن سير وخطط العلاج.