صحيفة الاتحاد

الرياضي

إقبال كبير على المشاركة في ماراثون زايد الخيري بالأقصر

 ماراثون زايد شهد مشاركة كبيرة  في نسخة العام الماضي (الاتحاد)

ماراثون زايد شهد مشاركة كبيرة في نسخة العام الماضي (الاتحاد)

القاهرة (الاتحاد)

تتجه الأنظار يوم الجمعة المقبل، إلى الأقصر، لمتابعة ماراثون زايد الخيري، الذي يخصص ريعه لصالح مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بصعيد مصر، وتعد «مدينة الشمس» محطة جديدة ضمن مسيرة الماراثون في مصر، بعد أن استضافت العاصمة القاهرة النسخ الثلاث الماضية، التي حققت نجاحاً منقطع النظير، وخصيص ريعها لمصلحة مستشفى سرطان الأطفال، في نسختي 2014 و2015، ولمرضى الكبد الوبائي عام 2016.
ومنذ الإعلان عن إقامة ماراثون زايد الخيري في المؤتمر التحضيري، الذي يتواكب هذه المرة مع «عام زايد»، فإن الترتيبات تمضي على قدم وساق من الجهات المعنية، وهناك تنسيق تام ومشترك بين اللجنة العليا المنظمة برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، والوزارات المعنية في مصر مثل الشباب والرياضة والتضامن والهجرة والآثار والداخلية، وسفارة الدولة بالقاهرة، حتى يخرج الحدث العالمي في أبهى صورة، لأنه يحمل اسم المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وكشف الدكتور سيف شاهين رئيس الاتحاد المصري لألعاب القوى، أن ماراثون زايد الخيري يشهد إقبالاً منقطع النظير من جميع الفئات، بما في ذلك اللاعبين المسجلين بمختلف الأندية والهواة ولاعبين من جنسيات مختلفة، وينتظر أن يشهد السباق رقماً قياسياً على غرار النسخ الثلاث الماضية التي أقيمت بالقاهرة، خاصة أن المناسبة خيرية، ويحمل الماراثون اسم المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المحفور في قلوب العالم بأكمله، لأن أيادي زايد الخير امتدت إلى كل بقاع الدنيا، كما أن مدينة الأقصر تنعم بالدفء في النهار في هذا التوقيت من العام، مشيراً إلى أن باب التسجيل مفتوح أمام جميع الفئات.
وفي الايام الماضية ارتدت مدينة الأقصر أبهى حلة، وكثفت المحافظة ومجلس المدينة من العمل قبل احتضان الماراثون يوم الجمعة المقبل، وقال العميد صلاح المندوه رئيس المدينة إن العمل يجري على قدم وساق استعداداً لإقامة ماراثون زايد الخيري الذي ينطلق من أمام ساحة معبد الكرنك.
وأضاف أن جميع قطاعات النظافة والأحياء في المدينة بالتنسيق مع مديرية الطرق والنقل بالأقصر، تحت إشراف المهندس أسعد مصطفى مدير عام مديرية الطرق والنقل، تعمل ليل نهار ودون توقف، مشيراً إلى أعمال رفع كفاءة طرق تتم حالياً، وتشمل رصف وتشجير على مستوى شوارع المدينة كافة.
وأوضح رئيس مدينة الأقصر، أن الاستعدادات شملت تركيب لوحات إعلانية ولافتات دعائية كبيرة الحجم للترويج عن إقامة الحدث العالمي، ودهان البلدورات بمنطقة شمال وتركيب بلاط وبلدورات جديدة مطابقة للمواصفات على طريق الكباش بمنطقة وسط، مع تركيب أعمدة إنارة جديدة بهذه المنطقة، فضلاً عن أعمال تطوير بالطرق الرئيسية من أعمال ترميم ورصف، والمؤدية إلى خط سير الماراثون.
وأعلنت إدارة مارثون زايد الخيري بمحافظة الأقصر، عن خط سير المهرجان، ويشمل الانطلاق من ساحة معبد الكرنك، سيراً على كورنيش النيل جنوباً مروراً بقاعة المؤتمرات بالكورنيش الجديد، حتى يصل لنقطة ديوان محافظة الأقصر ويستمر بالكورنيش أمام معبد الأقصر، ويصل إلى ميدان أبوالحجاج الأقصري، ويعود إلى الشمال مرة أخرى ليمر بجانب طريق الكباش، ويصل إلى طريق مطار الأقصر الدولي، في اتجاه مدينة طيبة الجديدة، ويمر أمام مستشفى علاج الأورام، ويختتم أمام موقع المبني الجديد المقرر إنشاؤه، ويحمل اسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
وأكدت إدارة مستشفى علاج الأورام أن الماراثون ينطلق، في حضور المهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية الكبرى، وغادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور خالد العناني وزير الآثار، والمهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج، ومحمد بدر محافظ الأقصر، والسفير المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات الشقيقة في مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، وعدد كبير من الفنانين والشخصيات العامة.
وقال حسين شكري رئيس مجلس أمناء مؤسسة شفاء، إن الماراثون وما يحظى به من اهتمام عربي رسمي وشعبي وتغطية إعلامية واسعة، يوجه أنظار العالم إلى المشروعات الإنسانية الخيرية التي تقام على أرض مصر، وعلى رأسها مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بالأقصر.
من جانبه أوضح المهندس حسام القباني رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، أن الماراثون سوف يشهد انطلاق العمل في بناء وتجهيز المرحلة الثالثة من المستشفى، بعد افتتاح المرحلة الثانية وانضمامها للمرحلة الأولى في استقبال مرضى السرطان من محافظات الأقصر وأسوان وقنا وسوهاج والوادي الجديد والبحر الأحمر، وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم وفق أحدث بروتوكولات علاج السرطان في العالم بالمجان تماماً، وأن المستشفى وفور الانتهاء من مرحلته الثالثة سوف يصبح أول مدينة طبية متكاملة لعلاج أمراض السرطان بالمجان في الوطن العربي وإحدى قلاع أبحاث دراسات السرطان في العالم.