أخبار اليمن

انتصارات جديدة لـ«الشرعية» في لحج والجوف والبيضاء

أسرة يمنية نازحة من المعارك في الحديدة (أ ف ب)

أسرة يمنية نازحة من المعارك في الحديدة (أ ف ب)

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

أحرز الجيش اليمني مزيداً من التقدم في مختلف جبهات القتال الممتدة من الساحل الغربي، مروراً بمحافظتي لحج والبيضاء، وصولاً إلى محافظة الجوف الاستراتيجية، وذلك بدعم من التحالف العربي الذي نفذ غارات مكثفة على تعزيزات ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، لاسيما في مدينتي جبل راس والجراحي جنوب محافظة الحديدة التي ترتبط بحدود برية مع محافظتي إب وذمار، حيث تحدثت مصادر عن سقوط 26 قتيلاً، والعديد من الجرحى. كما قتل وجرح العديد من عناصر الميليشيات في غارات استهدفت مواقع وآليات عسكرية في عزلة «بني سراع» ببلدة الشغادرة بمحافظة حجة. ودمرت 15 غارة أخرى أهدافاً للميليشيات في بلدات سحار وكتاف وباقم والظاهر في صعدة الحدودية مع السعودية.
وهاجم طيران «التحالف» تعزيزات عسكرية للميليشيات في طريقها إلى منطقة اليتمة التي حررها الجيش الوطني شمال غرب الجوف، ما أدى إلى مقتل وجرح عشرات العناصر وتدمير أربع مركبات. وانتشرت قوات خاصة تابعة للجيش في اليتمة، حيث شرعت الفرق الهندسية بنزع الألغام التي زرعتها الميليشيات تمهيداً لعودة النازحين. وأعلنت مصادر عسكرية مقتل 25 عنصراً من الميليشيات، وأسر 59 آخرين، واغتنام مدرعات وعربات وكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة خلال عملية تحرير المنطقة.
وأعلن الجيش تأمين الطريق الدولي الذي يربط بين محافظتي الجوف وصعدة، وذلك بعد تحريره منطقة اليتمة مركز مدينة خب والشعف شمال الجوف. وأكد في بيان تأمين الخط الرئيسي الرابط بين جبهة البُقع بصعدة واليتمه بالجوف بشكل كامل. وأعلن في بيان آخر تقدم قواته إلى مديرية برط العنان التي يسيطر عليها الحوثيون شمال غرب الجوف، وترتبط بحدود برية طويلة مع صعدة، وقال إن الجيش حرّر قرية «إعفي»، بعد ساعات على حصارها وفرار الميليشيات باتجاه جبال برط.
وتواصلت الاشتباكات بين قوات الجيش والميليشيات في مدينتي المتون والمصلوب جنوب غرب الجوف، حيث أفادت مصادر محلية بمقتل 5 عناصر من الميليشيات، بينهم 3 من القيادات الميدانية هم جحوان الشريف وابن الشيبة الشريف وصالح الخلقة. كما واصلت قوات الجيش والمقاومة الشعبية تقدمها لدحر الميليشيات من آخر مواقعها في مدينتي ناطع ونعمان بمحافظة البيضاء. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت إلى جبهات القتال لدعم مواصلة التقدم لتحرير كامل مديريات البيضاء. وأشارت إلى مقتل 7 عناصر من الميليشيات في غارات للتحالف استهدفت مواقع في نعمان، دمرت أيضاً مركبة عسكرية ومدفع هاون ومعدات قتالية أخرى. كما قتل 4 من الحوثيين بكمين للمقاومة في بلدة الزاهر وسط البيضاء.
وحررت قوات الجيش مسنودة بالمقاومة عدداً من المواقع والمرتفعات في بلدة القبطية شمال محافظة لحج، بعد يوم من استعادة السيطرة على جبل القرن الإستراتيجي. وقال قائد جبهة القبيطة، العقيد حسن سالم، إن قوات الجيش والمقاومة شنت سلسلة هجمات نوعية على مواقع الميليشيات في المناطق الواقعة بين مديريتي القبيطة وطور الباحة، ما أدى إلى اندلاع معارك ضارية انتهت باستعادة السيطرة على مفرق وادي شعب وسوق الخميس ووادي صبيح وجبل موجب الواقعة باتجاه القبيطة، وفرار الميليشيات باتجاه مناطق، الركب والقطهات.
وأكدت قوات الجيش في الساحل الغربي أن عمليات تحرير محافظة الحديدة مستمرة حتى تخليصها من الميليشيات الإيرانية. وقال القيادي عبدالرحمن المحرمي «العمليات مستمرة، والحديدة ستسقط قريباً مثل غيرها من المحافظات، وسنواصل الزحف إلى مران في صعدة معقل الميليشيات». كما أحبطت قوات الجيش محاولة تسلل للميليشيات على بعض المواقع في مديرية الصلو جنوبي شرق تعز.
إلى ذلك، شدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أمس، في اتصالات بمحافظ البيضاء صالح الرصاص، وقائد كتيبة النخبة العميد صالح عبدربه المنصوري، ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن طاهر العقيلي، على ضرورة مواصلة العمليات العسكرية والانتصارات النوعية الهادفة إلى تحرير البيضاء وبقية المحافظات من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وتخليص الوطن من شرور هذه العصابة الخبيثة، واجتثاثها من جذورها. وأشار إلى أن مقاتلي الجيش والمقاومة تمكنوا خلال فترة قصيرة من تحرير عدد من المواقع التي كانت تسيطر عليها الميليشيات، والتي كان آخرها تحرير شبوة بالكامل، والبدء في تحرير البيضاء، مؤكداً أن هذه العمليات العسكرية النوعية ستتواصل حتى تحرير صنعاء، وتحقيق حلم أبناء الشعب في الدولة المدنية الاتحادية الحديثة، مثمناً مواقف دول التحالف العربي، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وبقية دول التحالف على مواقفها الأصيلة والمشرفة تجاه اليمن في مثل هذه الظروف الاستثنائية، وما جسدته من مآثر ستظل حية في ذاكرة ووجدان أبناء الشعب.