الاقتصادي

80? نسبة الإشغال بفنادق جزيرة ياس خلال النصف الأول من 2014

Karim El Guanaini - Senior Vice President, Yas Island Destination Manage...

Karim El Guanaini - Senior Vice President, Yas Island Destination Manage...

أبوظبي (الاتحاد)
بلغت نسبة الإشغال في فنادق جزيرة ياس 80% خلال النصف الأول من 2014، مقارنة بـ75% خلال نفس الفترة من عام 2013، وقال كريم الجنايني، نائب رئيس أول تسويق المنتج والتوزيع لجزيرة ياس، إن عام 2014 شهد ارتفاعاً في أعداد السياح بلغت نسبته 4%، فعلى سبيل المثال ارتفعت نسبة نزلاء فندق ياس فايسروي أبوظبي بنسبة 15% خلال 2014 مقارنة بعام 2013.
وحول المعارض التي شاركت فيها جزيرة ياس خلال العام الماضي، قال الجنايني: سلطت جزيرة ياس خلال 2014 الضوء على وجهتها السياحية وعرض مرافقها الترفيهية وتعزيز مكانتها كوجهة رائدة للأعمال والسياحة، حيث شاركت في معرض جنوب آسيا للسفر والسياحة في الهند، وفي معرض سوق السفر العالمي في مدينة برلين الألمانية، إلى جانب المشاركة في فعاليات في المملكة العربية السعودية، وسوق السفر العربي في الإمارات، إضافة إلى فعاليات في روسيا، وتوب ريسا في فرنسا، وسوق السفر العالمي في المملكة المتحدة في 2014.
وأضاف: استضافت جزيرة ياس خلال الربع الأخير من 2014 عرض ديزني الموسيقي (الجميلة والوحش) في قاعة دو، إلى جانب إقامة مهرجان «مذاق أبوظبي» لأول مرة في العاصمة الإماراتية، إضافة إلى افتتاح ياس مول بالتزامن مع فعاليات جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1- لعام 2014 في أبوظبي، كما أقيم الحدث السنوي الخاص بسباق السيارات في نوفمبر، وقدمت جزيرة ياس باقات سياحية وأخرى للأعمال للأفراد والمجموعات القادمة إلى دبي أو أبوظبي من أجل حضور هذه الفعالية.
وأضاف «تهدف الجزيرة من خلال مشاركاتها إلى تعزيز ما تقدمه من خدمات للأسواق العالمية وهواة السفر عبر توفير تجربة ذات طابع دولي مع إقامة عالمية المستوى تقترن بمعالم سياحية وعدد لا يحصى من الأنشطة الرياضية والترفيهية».
وشاركت جزيرة ياس في فعاليات تنظيم الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض MICE لرفع مستوى الوعي بها كوجهة رائدة لإقامة فعاليات إدارة الأعمال. كما أبرزت جزيرة ياس إمكانياتها في المعرض العربي لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات في دبي، وضمن فعاليات مؤتمر الصين للسفريات التشجيعية والمؤتمرات والاجتماعات (IT&CM) ومعرض الصين الدولي للسفر (CITM)، إلى جانب معرض (IMEX) في ألمانيا والمعرض الأوروبي لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات (EIBTM) في إسبانيا، وفقا للجنايني.
وحول أهم الأسواق السياحية التي تستقطبها جزيرة ياس، قال الجنايني «من المتوقع أن تنمو قاعدة الأسواق التي نستقطبها خلال عام 2015، حيث بدأنا مؤخراً في استقطاب السوق الآسيوي من خلال انضمامنا إلى عالم الوكالة الآسيوية للسفر عبر الإنترنت في ظل شراكة أقيمت خصيصاً مع موقع Yahtra.com للسوق الهندي ومتجر eLONG للسوق الصينية، ونرى نموا أوسع لشرائح جديدة، حيث نفخر بالأعداد الكبيرة من الزوار التي نجحنا في نيل ثقتهم ورضاهم من دول مجلس التعاون الخليجي والهند.
وأضاف الجنايني: مع افتتاح ياس مول، فإننا نعمل على تطوير الحوافز التي تساهم في جذب المزيد من الزوار من مجلس التعاون الخليجي، خاصة من المملكة العربية السعودية خلال الفترة المقبلة، وأهمية ياس مول لا تكمن في كونه أكبر مركز تجاري في أبوظبي والثاني على مستوى الإمارات، بل إنه فرصة ذهبية لفتح آفاق جديدة لتنويع قاعدة العملاء، التي يتم جذبها وتعزيز مكانة الجزيرة كوجهة رائدة أكثر جاذبية على المستوى الإقليمي والدولي في قطاع السياحة والترفيه وإقامة المؤتمرات والمعارض وسياحة المكافآت، وبافتتاح ياس مول فإننا نسعى في اتجاه تنويع المنتج السياحي.
وأرجع الجنايني الزيادة في أعداد السياح إلى اتساع المعالم السياحية، والحضور القوي لجزيرة ياس على الخريطة السياحية، وذلك في الوقت الذي نعمل فيه حاليا على تحويل جزيرة ياس من وجهة إقليمية لوجهة عالمية.
وأكد الجنايني أن جزيرة ياس تصنف اليوم بأنها واحدة من أهم الوجهات الرائدة للأعمال والسياحة، حيث إن النتائج الايجابية التي تم تحقيقها في 2014 تنبئ بإقبالنا على طفرة هائلة بفضل محفظة خدماتنا التي نقدمها لقطاع السياحة والأعمال والترفيه، وقاعدة عملائنا الآخذة في التوسع، وشدد الجنايني على أن المشاريع الكبرى مثل ياس مول ستساهم في استكمال هذا النجاح إلى جانب عوامل أخرى مثل تزايد القدرة الاستيعابية في المطارات في كل من أبوظبي ودبي والتي تحفز بدورها مزيداً من الاهتمام.
وفيما يتعلق بالخطط الترويجية والتطويرية الجديدة لجزيرة ياس للمرحلة المقبلة، قال الجنايني إن جزيرة ياس تخطط لتوسيع نطاق جهودها الترويجية في جميع أنحاء آسيا في 2015، مع تركيز خاص على الهند والصين، مشيرا إلى أن تركيز جزيرة ياس على السوق الأوروبية عام 2015 سيمتد إلى ألمانيا والمملكة المتحدة ورابطة الدول المستقلة.
وشدد على التعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وغيرها من الجهات المعنية والشركاء الرئيسيين أثناء مشاركة الجزيرة في الفعاليات التجارية الرائدة في مختلف أنحاء العالم، مؤكدا أنه خلال تلك الفعاليات يتم الوصول إلى أصحاب الأعمال ومنظمي المؤتمرات والمعارض والباحثين عن عطلات ترفيهية مميزة، للتواصل معهم بشكل أكبر.