الاقتصادي

37 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين دبي والسعودية خلال 10 أشهر

دبي (الاتحاد) - ارتفع حجم التبادل التجاري بين دبي والسعودية بنسبة 15% خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي، ليصل إلى 37 مليار درهم، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011، بحسب أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي.
وأوضح بطي أن قيمة واردات دبي من المملكة العربية السعودية بلغت 4,1 مليار درهم، فيما وصلت قيمة صادرات دبي للمملكة 4,8 مليار درهم، وإعادة التصدير 28 مليار درهم.
وزار وفد من جمارك دبي برئاسة أحمد بطي أحمد مصلحة الجمارك في المملكة العربية السعودية، وذلك في إطار التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين الجانبين، وتعزيز العلاقات الثنائية.
والتقى وفد الدائرة خلال الزيارة التي استمرت يوميــن، صالح الخيلوي مدير عام مصلحة الجـــمارك السعودية وعدداً من المسؤولين، وبحث الجــانبان أوجه التعاون وتبادل الخبرات العملية في مجال العمل الجمركي، حيث اطلع وفد جمارك دبي على الهيكل التنظيمي لمصلحة الجمارك السعودية، والمنافذ الجمركية التابعة لها، وقنوات التواصل مع الأجهزة الأمنية في المملكة، والإنجازات التي حققتها المملكة في مجال مكافحة عمليات التهريب للمواد والبضائع الممنوعة والمقلدة.
واطلع وفد جمارك دبي على تطبيقات وآليات العمل في أصول العمل الجمركي مثل التعرفة والقيمة وأساليب التصدي للمخالفات الجمركية، وإدارة المخاطر المدعومة بالاستخبارات الجمركية، وأفضل الممارسات المطبقة في إدارات الدعم الفني، ونظام التخليص الجمركي الإلكتروني، ونظام محرك المخاطر وأساليب ومعايير إنشاء السير الذاتية للمخاطر، بالإضافة إلى التعرف إلى معايير تصنيف الشركاء من قطاع الأعمال.
وشملت الزيارة مركز المعلومات، وغرفة مراقبة الشاحنات العابرة، والإدارة العامة للوسائل الرقابية والإدارات الفرعية التابعة لها، ومن بينها المخاطر، الاستخبارات، والبحث والتحري، وقسم الوسائل الحية (وحدة الكلاب الجمركية)، وقسم فحص الحاويات بالأشعة السينية، واطلع الوفد على القضايا المتعلقة بعمليات تهريب المخدرات والمواد الممنوعة، كما زار معهد التدريب الجمركي، حيث اطلع على الخطة التدريبية للجمارك السعودية لعام 2013، وبرامج تأهيل الموظفين الجدد، والدورات الجمركية، وبرامج التدريب على نظام التفتيش العملي وآلياته.
وأشاد أحمد بطي أحمد بمجالات التعاون المشترك بين جمارك دبي والجمارك السعودية في إطار الاتحاد الجمركي الموحد لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، معرباً عن أمله في أن ينعكس هذا التعاون الجمركي إيجاباً على أنظمة وبرامج العمل لدى الطرفين، وتعزيز المبادلات التجارية المباشرة بين كل من دبي والمملكة العربية السعودية .
وأكد مدير عام جمارك دبي، أن الزيارة تأتي في إطار تقوية العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين للدائرة، وتبادل الخبرات معهم، بما يعود بالنفع والفائدة على جميع الأطراف، ويؤدي إلى تطوير العمل في كل منها، وبحث الجانبان القضايا كافة ذات الاهتمام المشترك، ووضع آليات للتعاون فيما بينهما، خاصة فيما يتعلق بالجوانب الفنية.
وأشار إلى أن الدائرة حريصة على توفير جميع التسهيلات اللازمة لقطاع الأعمال في البلدين من أجل الحفاظ على الشراكة التجارية المميزة التي تعد امتداداً للعلاقات الأخوية والاجتماعية.
ووجه مدير عام جمارك دبي الدعوة لمعالي صالح الخيلوي مدير عام مصلحة الجمارك السعودية، لزيارة جمارك دبي والاطلاع على أنظمة وآليات عملها، استمراراً لتوطيد مجالات التعاون بين البلدين.