الإمارات

سلطان بن خليفة يقدم واجب العزاء لذوي الشهداء الكعبي والمزروعي والطنيجي

سلطان بن خليفة لدى تقديمه واجب العزاء في الشهيد الكعبي (الصور من وام)

سلطان بن خليفة لدى تقديمه واجب العزاء في الشهيد الكعبي (الصور من وام)

العين (وام)

قدم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، واجب العزاء لوالد وأسرة الشهيد عبدالله محمد عيسى الكعبي الذي ارتقى إلى العلا مع عدد من إخوانه شهداء الإنسانية الذين قضوا نحبهم جراء التفجير الإرهابي الغادر الذي استهدف مقر والي قندهار في أفغانستان.
وأعرب سموه خلال الزيارة التي قام بها أمس إلى مجلس العزاء في منطقة هيلي خليف بمدينة العين، عن صادق عزائه ومواساته لوالد الشهيد وإخوانه وذويه، داعياً الله العلي القدير أن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.
وقدم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، واجب العزاء أمس في منطقة وادي الحلو بإمارة الشارقة لأسرة الشهيد أحمد راشد المزروعي، أحد شهداء الإنسانية الذين قضوا نحبهم جراء التفجير الإرهابي الغادر الذي استهدف مقر والي قندهار في جمهورية أفغانستان.
وأعرب سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأسرة الشهيد وذويه، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن ينزله منازل الصديقين والشهداء والأبرار، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهمهم الصبر والسلوان.
وقدم سموه «علم الشهيد» لأبناء الشهيد الذين أعربوا عن فخرهم واعتزازهم بوالدهم الشهيد وإخوانه شهداء الإنسانية الذين استشهدوا وهم في أطهر مهمة إنسانية لمصلحة الشعب الأفغاني. وعبر ذوو الشهيد المزروعي عن صادق شكرهم و تقديرهم لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان على زيارته ومواساته لهم، داعين الله أن يحفظ الوطن وقيادته.
كما قدم العزاء الشيخ هيثم بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو حاكم الشارقة في مدينة كلباء، والعميد محمد أحمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة.
وقد توافدت جموع غفيرة من المواطنين والمواطنات وضباط القوات المسلحة ووزارة الداخلية وأصدقاء شهيد الإنسانية أحمد راشد المزروعي، وذلك منذ ساعات الصباح على خيمة العزاء لتقديم العزاء، والتخفيف من المصاب الأليم الذي ألم بهم.
وعبر المعزون خلال زيارتهم خيمة العزاء في منطقة وادي الحلو بإمارة الشارقة عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم لأسرة وذوي الشهيد، سائلين الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن ينزله منازل الصديقين والشهداء والأبرار، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
وقدم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، صباح أمس، واجب العزاء لأسرة الشهيد أحمد عبدالرحمن أحمد كليب الطنيجي الذي ارتقى إلى العلا مع عدد من إخوانه شهداء الإنسانية الذين قضوا نحبهم جراء التفجير الإرهابي الغادر الذي استهدف مقر والي قندهار في أفغانستان.
وأعرب سموه خلال زيارته خيمة العزاء بمنطقة الرمس في رأس الخيمة، عن صادق عزائه ومواساته لوالد الشهيد وإخوانه وذويه، داعياً الله العلي القدير أن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.
كما قدم واجب العزاء لأسرة الشهيد الطنيجي، الشيخ محمد بن صقر القاسمي، والشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، واللواء فارس المزروعي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية بوزارة الخارجية، واللواء علي عبدالله بن علوان، قائد عام شرطة رأس الخيمة، وعدد من ضباط القوات المسلحة ووزارة الداخلية، ورؤساء ومديرو الدوائر المحلية والاتحادية، وجموع المواطنين. وعبر ذوو الشهيد عن صادق شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات على مواساتهم ومساندتهم لأسرة الشهيد الطنيجي التي كان لها بالغ الأثر في التخفيف من مصابهم، داعين الله أن يحفظ الوطن والقيادة الرشيدة من كل مكروه.