الاقتصادي

قادة قطاع الطاقة يتوافدون على أبوظبي للمشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل

زوار للدورة السابقة من معرض طاقة المستقبل (الاتحاد)

زوار للدورة السابقة من معرض طاقة المستقبل (الاتحاد)

أبوظبي (وام) - يتوافد مسؤولون حكوميون كبار وقادة قطاع الطاقة المتجددة من مختلف أنحاء العالم إلى أبوظبي، للمشاركة في الدورة السادسة من القمة العالمية لطاقة المستقبل، والتي تقام فعالياتها بين 15 و17 يناير الجاري، ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة.
وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لـ”مصدر”، التي تستضيف القمة العالمية لطاقة المستقبل والقمة العالمية للمياه”، إن “أسبوع أبوظبي للاستدامة والمؤتمرات التي تقام تحت مظلته، يجسد التزام دولة الإمارات بالعمل وفق منهجية شاملة ومتكاملة لبناء مستقبل قائم على أسس التنمية المستدامة، وبما يتيح التصدي لمختلف التحديات، بما فيها التنمية الاقتصادية وضمان أمن الطاقة والمياه”.
وأضاف “تتمتع الفعاليات المهمة مثل القمة العالمية لطاقة المستقبل بأهمية كبرى كمنتديات للحوار وتعزيز الاستثمار وتشجيع الابتكار في قطاع الطاقة المتجددة، الأمر الذي يتجلى من خلال المشاركة رفيعة المستوى للقادة العالميين من قطاعات الحكومة والأعمال والشركات في أعمالها”.
ويضم جدول أعمال المؤتمر أربع جلسات نقاش وزارية رفيعة المستوى، أولها جلسة “الطاقة المستدامة للجميع” التي تشكل استمرارية لمبادرة الأمم المتحدة التي أطلقها معالي بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة خلال دورة العام الفائت من القمة العالمية لطاقة المستقبل. وسيتولى إدارة هذه الجلسة كانديه يومكيلا مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.
وتتناول الجلسات الوزارية الأخرى موضوعات حيوية تشمل “التنمية المستدامة”، و”تطور سياسات الطاقة المتجددة في ظل التحديات الاقتصادية”، إضافة إلى جلسة “الترابط بين قطاعي المياه والطاقة”.
ومن بين المتحدثين في هذه الجلسات الوزارية الدكتور فاروق عبدالله وزير الطاقة الجديدة والمتجددة في الهند، وليو كي مساعد الوزير ونائب مدير الإدارة الوطنية للطاقة في جمهورية الصين الشعبية، ومعالي فؤاد دويري وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة في المملكة المغربية، وريتشارد مارلز أمين البرلمان للشؤون الخارجية في أستراليا، ومانويل جيراردو بيدرو بولغار فيدال أوتارولا وزير البئية في البيرو، ومعالي الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة في قطر، ومعالي الدكتور خالد السليمان نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية، والمتجددة لشؤون الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية، وسليمان بن جاسر الحربش المدير العام والرئيس التنفيذي لصندوق أوبك للتنمية “ أوفيد” في فيينا، وآيرينا بوكوفا مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “ اليونيسكو”، والدكتور ناوكو إيشي الرئيس والرئيس التنفيذي لـ “مرفق البيئة العالمي”، وميشيل جاروه رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية.
وتتضمن قائمة المتحدثين الرئيسيين أثناء فعاليات هذه الجلسات الوزارية كلاً من معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، ووهونغبو وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، وتود ستيرن المبعوث الأميركي الخاص لشؤون تغير المناخ، وكوني هيديجارد مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المناخ، وجيفري ساكس مدير معهد الأرض في جامعة كولومبيا، والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة حول الأهداف الإنمائية للألفية.