الاقتصادي

«معهد مصدر» يستعرض دور رأس المال البشري في الابتكار بالتكنولوجيا النظيفة

أبوظبي (الاتحاد) - يستعرض معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا دور رأس المال البشري في الابتكار وتحقيق التقدم المعرفي في مجال التكنولوجيا النظيفة، وذلك خلال “أسبوع أبوظبي الاستدامة 2013”، الذي ينطلق الأسبوع المقبل في أبوظبي.
ويعتبر “أسبوع أبوظبي للاستدامة”، الذي تستضيفه “مصدر” بدعم من “الوكالة الدولية للطاقة المتجددة” (آيرينا)، أكبر وأبرز تجمع سنوي مكرّس للبحث في قضايا طاقة المستقبل وكفاءة الطاقة والتقنيات النظيفة.
يشارك عدد من مسؤولي المعهد في فعاليات رئيسية، بينما يتولى أعضاء الهيئة التدريسية إدارة العديد من الجلسات الحوارية لتبادل الخبرات والمعارف، لا سيما الدورة الافتتاحية للقمة العالمية للمياه. كما سيلعب الطلاب دوراً فعالاً ضمن حلقات النقاش التي سيتم تنظيمها.
وقال الدكتور فريد موفنزادة، رئيس معهد مصدر في بيان صحفي أمس “مشاركتنا في القمة العالمية لطاقة المستقبل خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة ما هي إلا تأكيد لدور معهد مصدر الريادي كجامعة بحثية تُعنى في بناء قاعدة معرفية متخصصة بالطاقة النظيفة تماشياً مع توجهات دولة الإمارات في التحول نحو اقتصاد قائم على المعرفة بالاعتماد على مصادر الطاقة المستدامة والمياه. وفي هذا الإطار، تقوم مجموعة من مسؤولي المعهد وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بتسليط الضوء على إسهاماتنا الرائدة والقيمة بشأن تطوير التقنيات المتطورة الخاصة بالطاقة المتجددة والمياه”.
وأضاف: “أطلقت القيادة الحكيمة لدولة الإمارات مبادرات عديدة لتنفيذ مشاريع التكنولوجيا النظيفة في البلاد ومختلف أنحاء العالم. وفي ظل الدعم الكبير والمستمر من القيادة الإماراتية الرشيدة، سيواصل معهد مصدر جهوده الريادية في تقديم الحلول والابتكارات التكنولوجية من خلال البحوث المتقدمة. ونأمل أن تسهم مشاركتنا بالقمة في رفع مستوى الوعي بشأن الحاجة إلى توسيع نطاق اعتماد وانتشار حلول الطاقة المستدامة في المجتمعات المحلية”.
وتشارك الدكتورة لمياء فواز، المدير التنفيذي للعلاقات العامة في معهد مصدر، في حلقة نقاش بعنوان “دور المرأة في طاقة المستقبل: تذليل العقبات”. وتماشياً مع مساعي معهد مصدر إلى تنمية وإعداد القيادات الشابة، تشارك ثلاث طالبات، هن ريم الجنيبي وريم كتيت وكاثرين ويلكوكس، في عدد من الجلسات الحوارية إلى جانب مجموعة من كبار الشخصيات والقيادات النسائية في قطاع الطاقة. ويشارك عدد من الخبراء البارزين إلى جانب أعضاء المجلس التنفيذي لمجلس القيادات الجامعية في جلسة حوارية بعنوان “إنشاء بنية تحتية قوية للبحث والتطوير” لمناقشة ضرورة تطوير نظام متخصص للبحث والتطوير في دولة الإمارات.
وسيتولى الدكتور فريد موفنزادة إدارة الجلسة التي يتحدث فيها كل من، البروفيسور عدنان بدران رئيس جامعة البتراء في الأردن، والدكتور محمد بني ياس نائب مدير جامعة الإمارات، والدكتور لاري ويلسون نائب مدير جامعة زايد، والدكتور تود لورسن رئيس جامعة خليفة.
ويستضيف معهد مصدر أيضاً المحاضرة الثالثة لأربعين من علماء الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) في ورشة عمل بعنوان “نشر الطاقة المتجددة: الحواجز والسياسات واللوائح”، بمشاركة الدكتور إريك مارتينوت، كبير خبراء الطاقة سابقاً في البنك الدولي، ومدير البحوث في معهد سياسات الطاقة المستدامة في طوكيو باليابان، والمؤلف الرئيسي للتقرير العالمي للطاقة المتجددة الصادر عن شبكة سياسة الطاقة المتجددة REN21، حيث سيقدم وجهة نظره بشأن تأثير تغير المناخ، وتحقيق مبدأ “الطاقة للجميع”، ودراسة التغيرات الاجتماعية والمخاوف الوطنية حول سياسات الطاقة المتجددة واعتماد اللوائح والقوانين الجديدة.
وتقدم “آيرينا” في كل عام منحاً دراسية لـ 20 متقدماً من المؤهلين من طلبة معهد مصدر. يتولى اثنان من أعضاء هيئة التدريس في معهد مصدر إدارة جلستي نقاش خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2013، حيث يقدم الدكتور فاروق أحمد الأستاذ المساعد ضمن برنامج هندسة المياه والبيئة بمعهد مصدر، خلاصة خبراته في ورشة عمل بعنوان “دور إعادة تدوير المياه واستخدامها في المناطق الجافة لتخفيف ندرة المياه”، بينما يشارك الدكتور حسن فتح، أستاذ جامعي ممارس ضمن برنامج هندسة المياه والبيئة بمعهد مصدر، في حلقة نقاش حول “الاستفادة المثلى من تكنولوجيا وإنتاج ومعالجة المياه لتحقيق الأثر الإيجابي على البيئة”.
ويعرض جناح معهد مصدر في القمة العالمية للمياه المشاريع البحثية الرئيسية المتصلة بالمياه، ويشمل ذلك المبادرات والبحوث التي أُجريت من قبل الدكتور نضال هلال، أستاذ تكنولوجيا الأغشية النانوية وتقنيات المياه في معهد مصدر. وكرئيس تحرير لمجلة “تحلية المياه” الدولية، التي تعنى بعلوم وتكنولوجيا تنقية وتحلية المياه، يشارك الدكتور هلال أيضاً في إنشاء مركز للتميز في تكنولوجيا المياه في معهد مصدر.