الاقتصادي

3 مليارات درهم مكاسب سوقية الأسهم المحلية

حصدت الأسهم المحلية، خلال تعاملات، 3 مليارات درهم مكاسب في قيمتها السوقية، وذلك بعد جلسة واحدة من جني الأرباح.
وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,76% محصلة ارتفاع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,64%، وسوق دبي المالي بنسبة 2,1%، وشهدت الأسواق قفزة في تداولاتها تجاوزت 600 مليون درهم، بدعم من الأسهم العقارية في السوقين خصوصاً سهمي الدار وصروح اللذين سجلا ارتفاعات في سوق أبوظبي اقتربت من الحد الأعلى 15% مع تداول تقارير غير مؤكدة عن قرب الإعلان عن إتمام الاندماج بين الشركتين خلال أسابيع.
وأكد محللون ماليون أن هذه التقارير شجعت شريحة كبيرة من المستثمرين على ضخ سيولة جديدة لسوق أبوظبي، وإن لم تخل هذه السيولة من مضاربات لاستغلال الخبر الذي دفع السهمين إلى مستويات سعرية هي الأعلى خلال أكثر من عامين.
وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية، إن سوق أبوظبي كان مهيئاً لخبر إيجابي يدفعه إلى تسجيل قفزة كبيرة سواء في أحجام وقيم التداولات أو في ارتفاعات أسهمه القيادية، وجاء هذا الخبر رغم تأكيده متعلقاً بالإندماج المرتقب بين الدار وصروح.
بيد أن وليد الخطيب المدير المالي الأول لشركة ضمان للاستثمار، رأى أن الارتفاعات التي شهدها السوق لم تكن مبنية على مضاربات في مجملها، حيث طالت الارتفاعات الأسهم المدرجة كافة خصوصاً الأسهم القيادية، مضيفاً أن التقييم المرتقب للسهم الجديد الذي سيتولد عن اندماج سهمي الدار وصروح هو الذي يشغل اهتمام المستثمرين حالياً.