الإمارات

"الاتحادية العليا" تقضي بتعويض ورثة متوفي بخطأ طبي

قضت المحكمة الاتحادية العليا بإلزام طبيب ومستشفى بدفع تعويض عن خطأ طبي لأسرة متوفي قدره 250 ألف درهم، بالإضافة إلى فائدة 5% من تاريخ الحكم.

وكان أبناء المتوفي وأمه رفعوا دعوى تعويض انتهوا فيها إلى طلب إلزام المستشفى والطبيب، بأن يؤديا لهم مبلغ 250 ألف درهم كتعويض مادي وأدبي عن وفاة مورثهم، نتيجة الخطأ الطبي الواقع من المستشفي، والطبيب المعالج.

وأكد تقرير اللجنة العليا للمسؤولية الطبية في وزارة الصحة، الذي أودع تقريره لدى المحكمة وجود علاقة بين الإهمال الطبي وحدوث الوفاة.

وقد قضت محكمة أول درجة بإلزام المطعون ضدهما بأن يؤديا للطاعنين مبلغ 250 ألف درهم وفائدة 5% سنوياً من تاريخ نهائية الحكمو وتم إستئناف الحكم الذى قضى بإلغاء الحكم، ليطعن الورثة عليه أمام المحكمة الاتحادية العليا، وتم ذكر أسباب الطعن على الحكم ومن بينهاإستبعاد تقرير اللجنة الطبية، الذي أكد السببية بين الوفاة للإهمال الطبي من الطبيب والمستشفى في عدم إعطاء أدوية تثبيط المناعة رغم توافرها، مما أدى إلى نقص حاد في مناعة المريض الأمر الذي أدى إلى وفاته.

ورأت "الاتحادية العليا سداد الطعن، وانتهت إلى أنه إنه يتعين تأييد الحكم المستأنف فيما أنتهي إليه من قضاء بإلزام المدعي عليهما بأداء مبلغ التعويض المحكوم به وفقاً لأسبابه ، ورفض الاستئناف موضوعاً.