الرياضي

«زركوه» يقص شريط موسم «أبوظبي للرياضات الشراعية»

مصطفى الديب (أبوظبي)

يستعد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت لانطلاق سباقات موسم 2017 بعد أيام قليلة، حيث أعدّ النادي العدّة لانطلاقة مميزة للموسم الجديد استكمالًا للمواسم الماضية، التي أكد فيها أنه إحدى أهم قلاع الشراع البحري في الدولة.
ويقص سباق زركوه للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً سلسلة سباقات النادي يوم السبت المقبل على كورنيش العاصمة أبوظبي.
وتعد فئة 60 قدماً أهم الفئات التي ينظمها النادي، خصوصاً أنها تشهد إقبالًا كبيراً من البحارة على الوجود فيها، وكان الموسم الماضي قد شهد مشاركة أكثر من 4500 بحار من مختلف أنحاء الدولة في السباقات التي نظمها النادي في هذه الفئة.
وأعلن النادي عن فتح باب التسجيل للسباق منذ أيام على أن يتم إغلاقه مساء بعد غدٍ، ومن المتوقع أن يتجاوز عدد المشاركين حاجز الألف وخمسمئة بحار من شتى أنحاء الإمارات.
وخصصت اللجنة المنظمة جوائز مالية قيّمة للفائزين، حيث تقترب من أربعة ملايين درهم، وتحديداً 3988000 درهم، في إطار الجهود الرامية لتحفيز البحارة على الوجود والمنافسة بقوة.
وشهدت الأيام الماضية عقد النادي مجموعة من الاجتماعات التحضيرية مع الشركاء، وذلك للإعداد لانطلاقة قوية للموسم، وتم التنسيق مع جهاز حماية المنشآت والسواحل وكذلك الإسعاف حول كل التفاصيل الخاصة بالسباق والاستعدادات لأي حدث طارئ.
ولم تقتصر الترتيبات على الأحداث الطارئة، حيث عقدت مجموعة أخرى من الاجتماعات التنسيقية مع شركاء النادي، أبرزها: مجلس أبوظبي الرياضي، وتليفزيون أبوظبي، وموانئ أبوظبي، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والمؤسسة الوطنية للاستثمار، بهدف السعي نحو تقديم الأفضل دائماً في عالم سباقات الشراع البحري.
من جهته وجّه أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، الشكر إلى جميع شركاء النادي، على رأسهم مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن جميع الشركاء لعبوا دوراً بارزاً في ما حققه النادي من نجاحات على مدار السنوات الماضية.
وقال: بكل تأكيد نسعى لأن يكون الموسم الجديد مختلفاً في كل شيء، لا سيما على صعيد حجم المشاركة والإقبال من البحارة على مستوى الدولة في مختلف الفئات، مشيراً إلى أن ما حدث في المواسم الماضية وتحديداً الموسم الماضي كان رائعاً، حيث شهد مشاركة الآلاف في مختلف السباقات وهو أمر جيد للغاية.
وتوقع أن تشهد سباقات هذا الموسم مزيداً من الإقبال وأن تضرب كل الأرقام التي تحققت على مدار السنوات الماضية، ووعد بتقديم موسم مميز على الصعد كافة سواء التنظيمية أو الفنية.
وأضاف: من دون شك سباقات الشراع البحري جزء لا يتجزأ من التراث الوطني الأصيل للآباء والأجداد، ونحن في نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت نسعى بكل قوة للحفاظ على هويتنا وتراثنا وغرس حبه في نفوس الشباب الصغير لكي يتعرف على ما كان يحدث في الماضي.
وفيما يخص الفئات التي سوف ينظمها النادي هذا الموسم قال: بكل تأكيد فئة 60 قدماً تأتي على رأس هذه الفئات كونها الأقوى والأمتع في كل شيء، كما ستكون هناك فئة 43 قدماً التي تعد الشباب للدخول في عالم الكبار، وكذلك سوف يتم تنظيم مجموعة من السباقات للنشء الصغير بفئة 22 قدماً وكذلك البوانيش.
ووجه الرميثي الدعوة إلى الشباب من مختلف أنحاء الدولة لمشاركة والوجود في كل سباقات الموسم، مشيراً إلى أن هناك العديد من الفعاليات التي سوف يتم تنظيمها على هامش السباقات، فضلًا على تخصيص جوائز مالية قيمة لتحفيز الجميع على المشاركة وبهدف إضفاء جو من المتعة والإثارة على الصعيد الفني.