منوعات

"الزوجة القاتلة" خطر يهدد حياة اليمنيين

أكدت وزارة الداخلية اليمنية أن قرابة 50 امرأة اعتقلن خلال العام الماضي 2012 بتهمة القتل العمد، وكان الضحايا في الغالب أزواجهن، بحسب تقرير نشره موقع "العربية".

وقال تقرير صادر عن مركز الإعلام الأمني التابع للوزارة إن النسوة المتهمات تتراوح أعمارهن بين 25 و50 عاماً، ويتوزعن على عدد من المحافظات، أبرزها أمانة العاصمة والمحويت وتعز وحجة وصنعاء وعمران ومأرب، مشيراً إلى أن معظم ضحايا تلك الحوادث من الأزواج، وأن أغلب المساعدة في عمليات القتل تتم من قبل ذكور أقارب للمرأة.

وأرجع التقرير أسباب القتل إلى الزواج غير المتكافئ والعنف الأسري والدوافع العاطفية وأسباب أخرى تأتي في مقدمتها دونية المرأة في الأسرة اليمنية، ناهيك عن الظروف الاقتصادية.

وأشار تقرير الداخلية اليمنية إلى أن أدوات ارتكاب جرائم القتل تنوعت بين الأسلحة النارية والسموم والضرب المبرح حتى الموت. ولفت إلى أن عدد النساء اللواتي كن ضحايا لجرائم القتل العمدي يساوي ضعف عدد النساء المتورطات بجرائم قتل.