عربي ودولي

قائد الجيش الليبي يأمر باقتحام درنة وتطهيرها من الإرهاب

طرابلس (وكالات)

أفاد المركز الإعلامي لرئاسة أركان الجيش الوطني الليبي أن رئيس الأركان الفريق عبدالرازق الناظوري، أصدر تعليماته لاقتحام مدينة درنة شرق ليبيا وتحريرها من قبضة الجماعات الإرهابية، بينما أكد العميد أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني لقناة «الحدث»، إن القوات الليبية مستنفرة قرب درنة والآن بدأت الإعداد لشن هجوم شامل على المدينة لاستعادتها من المتطرفين. وأوضح العميد المسماري أنه لا يوجد أي تنسيق مع جهات خارجية حول العملية العسكرية في درنة باستثناء التنسيق مع الجانب المصري من أجل إغلاق الحدود ومنع هروب المتطرفين إلى الأراضي المصرية، أو دخول أي إمداد إلى مدينة درنة. وينتظر أن تبدأ العملية العسكرية المرتقبة في درنة لتحريرها من قبضة الإرهاب في أي لحظة، بعد أن أعطى رئيس الأركان العامة للجيش الوطني عبد الرزاق الناطوري أوامره بانطلاقها ليل السبت- الأحد.
وتأتي العملية العسكرية المرتقبة بعد جهود بذلها الجيش الوطني من أجل تجنيب المدينة قتالاً مباشراً، حيث تم إحكام الحصار عليها من أجل قطع الطريق الإمدادات التي قد تصل مسلحي ما يسمى «مجلس شورى» درنة الإرهابي. كما أن سلاح الجو قصف أغلب مواقع ومراكز المجلس، ما يشير إلى جاهزية القضاء على الإرهابيين بمجرد اقتحام المدينة براً.